حساسية القمح او مرض السيلياك

ما هي حساسية القمح “مرض سيلياك”:

هي حالة مرضية مزمنة تصيب الأمعاء الدقيقة وهو رد فعل مناعي اتجاه بروتين الجلوتين مما يسبب حساسية دائمة ضد بروتين الجلوتين الموجود في القمح، والشعير، والشوفان (إقرأ أيضاً: الشوفان : بديلعلاجيوغذائيعنالقمح) وينتج عنه ضمور شديد في خلايا امتصاص الأغذية الموجودة في الأمعاء مما يسبب سوء التغذية (إقرأ أيضاً: سوءالتغذيةوالإجهادوالتغيراتالهرمونيةأهمأسبابتساقطالشعر) وعندما يتناول المريض الأطعمة المحتوية على الجلوتين فإنها تلحق الضرر بالزوائد المعوية ” بروزات إصبعية الشكل تبطن الأمعاء الدقيقة” الموجودة في الشخص المصاب.

أعراض حساسية القمح:

الاسهال أو الإمساك المزمن.(إقرأ أيضاً: معتقداتخاطئةحولالإمساكوتصحيحها) ◦انتفاخ، وزيادة الغازات والام في البطن.

◦ سرعة الانفعال. ◦ صعوبة اكتساب الوزن أو نقصه.

◦ تأخر النمو والبلوغ.(إقرأ أيضاً: كيفتتعاملالفتاةمعمرحلةالبلوغ؟) ◦ أنيميا نقص الحديد.(إقرأ أيضاص: فقرالدمبعوزالحديدأثناءالحمل) ◦ سهولة تكسر العظام.

◦ زيادة نسبة تميع الدم نتيجة نقص إمتصاص فيتامينك. ◦ نقص البروتينات.

◦ تجمع السوائل في الجسم.

◦ أعراض تعب وإرهاق.

◦ ألم في المفاصل.(إقرأ أيضاً: ألمالمفاصلبعدممارسةالرياضة) ◦ بثور في الجلد.

علاج حساسية القمح:

• الإبتعاد عن الطعام المحتوي على الجلوتين مدى الحياة.

• اتباع حمية خاصة بمرض السيلياك.

• الإعتماد على منتجات دقيق الذرة أو الأرز مثل خبز الذرة والأرز، المعكرونة الخالية من الجلوتين وغيرها من منتجات غذائية خاصة بمرض حساسية القمح.

قد تتحسن الأعراض خلال أسبوعين من بدء الحمية وبمرور 6-12 شهر تختفي معظم الأعراض يحدث شفاء تام للطبقة المبطنة للأمعاء .

الأغذية الممنوع لمرضى حساسية القمح:

▪ خبز القمح، الشعير، الشوفان، البرغل، الشعيرية، الفريكة، المفتول، المعكرونة والسميد.

▪ المناقيش، الفطائر والمعجنات، النشا والمنكهات الطبيعية.

▪ الكعك، البسكويت الحلويات العربية والغربية المصنوعة من طحين القمح.

▪ التبولة، الفتوش، الشوربات التي بها طحين أو شعيرية أو معكرونة.

▪ اللحوم المعلبة، المرتديلا، السجق، النقانق، الكبة، مكعبات المرق.

▪ الأدوية والمنتجات المحتوية على الجلوتين.

الأغذية المسموح لمرضى حساسية القمح:

◦ جميع المنتجات المحضرة من دقيق الذرة، الأرز، البطاطا ،الفول ،اللوبيا ،الفاصوليا.

◦ الخبز المصنوع من دقيق الأرز أو الذرة.

◦ البقوليات والأرز.

◦ الحليب ومشتقاته والبيض.

◦ السمك، الدجاج واللحوم ما عدا المقلية بالطحين أو القرشلة، جميع أنواع الدهون والزيوت.

◦ الشاي، القهوة، الجلو، الخضار والفواكه بكافة أنواعها، العصير، السكر، المربى، العسل، الدبس.

◦ الملح، الفلفل و التوابل بأنواعها، المكسرات والبزر.

من هنا يتضح لنا أهمية الإعتماد على الحمية الخاصة بمرضى السيلياك والتي تعتبر صحية تحتوي على قيمة غذائية عالية وكذلك تكون عالية السعرات الحرارية والبروتين وقليلة الدهن مع ضرورة احتوائها على جميع الإحتياجات الغذائية الضرورية وتوفر البدائل الغذائية الأساسية، مع ضرورة مراعاة قراءة المكونات والتعليمات الموجودة على الأطعمة المعلبة والجاهزة لمعرفة فيما إذا كانت تحتوي على دقيق القمح.