رجيم الموز ..ما مدى فعاليته؟

مثلما اشتهر رجيم التمر والماء ، اشتهر رجيم الموز والماء ، فما الفرق في هذا الرجيم ، وما فائدته المرجوة وما مدى سلبيته، نقدم لكم في هذا المقال كل ما يجب أن تعرفوه عن رجيم الموز .
رجيم الموز هو رجيم اشتهر في اليابان منذ عام 2008، حتى ويقال بانه تسبب انذاك بفقدان الموز من الاسواق لكثرة استهلاكه، وعادة ما استخدم الموز في الحميات جنبا لجنب مع الماء او مع الحليب وكان يعطي نتائج سريعة وفورية للمعظم في خسارة الوزن، ولكن من المعروف بان هذا الرجيم غير علمي وغير صحي وله العديد من النتائج السلبية على الصحة.

قد يلجا العديد ممن يبحثون عن الحلول السريعة لمشكلة زيادة الوزن والسمنة لتجريب رجيم الموز، فهو رجيم سهل المتابعة ويمنح فقدان الوزن السريع عند المعظم، الا انه فقدان مؤقت وغير صحي. ويدعي من اسس حمية الموز انه اذا شرب الماء على درجة حرارة الغرفة واكل الموز معه الموز، فيمكن من فقدان الوزن بغض النظر عن ما تاكله لبقية اليوم. فما مدى صحة هذا الاعتقاد؟!

للموز فوائد عديدة فهو يعمل على تحسين الهضم وتسهيله، ووجد ان بعض الانزيمات التي توجد في الموز يمكنها التاثير على التمثيل الغذائي وعمليات الايض في الجسم وتعزيزها وخاصة بانه عند تناوله اثبت العلماء بانه يساعد على افراز هرمون الكوليستوكنين والذي يساعد على الاحساس بالشبع. بالاضافة الى ذلك فالموز يحتوي على نسبة عالية من الالياف والتي تساعد على ملىء المعدة وزيادة الشعور بالشبع، والالياف التي يحتويها هي من النوع القابل للذوبان مثل البكتين (Pectin)، حيث ان استهلاك 100 جرام من الموز يمد الانسان بما يقارب 7% من نسبة الالياف التي ينصح بتناولها يوميا (RDA – Recommended Dietary Allowance)، وبهذا يكون سببا في تسهيل حركة الامعاء والوقاية من المشاكل الهضمية مثل الامساك والعديد من الامراض المزمنة.

وهو مشهور بغناه بالبوتاسيوم واحتواءه على 15 جرام تقريبا من النشويات في الحصة الواحدة من موزة صغيرة الحجم. الا انه تقريبا لا يحتوي على البروتينات والدهون ويعتبر مصدرا فقيرا للعديد من المواد الغذائية الاخرى. ومن المعروف ان هناك العديد من الاطعمة الاخرى والتي قد تكون عالية بالالياف وقليلة السعرات وغنية بالبروتين والمعادن الاخرى كالبقوليات والبذور وغيرها، وقد تكون خيار افضل من الموز لو تم ادخالها بنظام غذائي متوازن.

 

اليكم الجدول التالي والذي يبين النظام المخطط لرجيم الموز والذي يقال بانه يساعد على خسارة 3 كيلو في 3 ايام، وهو نظام يعتمد 3 ايام في الشهر لا غير وبالاعتماد والتركيز على الموز كاساس للرجيم:
الفطور ثمرة موز واحدة او اكثر حتى الشعور بالشبع + كوب ماء فاترة او بدرجة حرارة الغرفة.

وجبة خفيفة تناول وجبة خفيفة في حال الشعور بالجوع مثل حبوب الشوفان.

الغداء اي وجبة صحية دون تناول الحلويات معها.

العشاء تناول وجبة خفيفة وصحية، ولكن لا يسمح بتناولها بعد الثامنة مساء.

سلبيات رجيم الموز:

ريجيم الموز غير متوازن ولا يشجع هذا النظام الغذائي نمط الحياة الصحي، وهو ذو مفعول مؤقت.

بما انه غير محسوب الحصص وبالذات في الغداء والعشاء فمن المؤكد سيتم زيادة عدد السعرات الحرارية عن الحد المطلوب بالاضافة الى حدوث نقص في بعض العناصر الغذائية.

لا يراعي التكرار في عدد الوجبات لتشجيع عمليات الايض.

الموز مثل اي فاكهة اخرى في محتواها الغذائي تقريبا من ناحية سعرات، وقد تكون بعض انواع الاغذية اعلى بالالياف والفوائد وممكن ادخالها في اي نظام صحي واخذ نفس الفائدة.

زيادة كمية الالياف قد تؤدي الى الاصابة بالاسهال والغازات.

الفئات التي يحظر عليها اتباع رجيم الموز نهائيا:

– الحوامل .

-المرضعات.

– الاطفال.

– المصابون بالامراض المزمنة مثل السكري وامراض القلب والشرايين.

– ذوو المناعة الضعيفة.

 

تقييم ويب طب العام للرجيم:

رجيم متوازن وشامل 

★★★★★

 

رجيم سريع وفعال

★★★★★

 

اثار جانبية سلبية على الصحة

★★★★★