الأسباب المرعبة وراء إحمرار العينين في المسابح العامة

بعد التقرير مراكز التحكم ومنع الأمراض، عليك أن تعيد النظر قبل النزول إلى المسبح بدون نظارات واقية. حسب التقرير فأن السبب الرئيسي لإحمرار العينين بعد النزول إلى المسبح ليس الكلور لكنه البول والعرق.  
جنبا إلى جنب هيئة جودة المياه ومجلس الصحة والمؤسسة الوطنية الأمريكية للسباحة، ومركز السيطرة على الأمراض يريدون ترك الجميع يتعرف على الأهوال المثيرة للاشمئزاز التي تتلامس معها عند السباحة في المسابح العامة. 

هناك فكرة خاطئة مفادها أن الكلور يتخلص من كل الأوساخ الموجودة في المسابح. مدير مشارك في برنامج المياه الصحية (الدكتور مايكل بيتش) يشرح لنا أن “الكلور يتحد مع كل الأشياء التي يحاول قتلها وبعد الإتحاد تتشكل هذه المهيجات الكيميائية التي تسبب إحمرار العينين. فإتحاده مع البول والعرق هو ما يتسبب في إحمرار عينيك”. 

أية جراثيم موجودة في المسبح يحتاج الكلور وقت لقتلها، فطفيلية (Cryptosporidium) التي تسبب الإسهال قد تحتاج إلى 10 أيام للموت في وجود الكلور بينما بيكتريا الإي كولاي تحتاج أقل من دقيقة. 

تفشي الأمراض بسبب المسابح العامة في إزدياد حسب عدة دراسات، فمثلا الشخص المصاب بالإسهال لا يحتاج لأن يتبرز في المسبح حتى ينتشر المرض، مجرد تلامس جسده مع المسبح كاف بنقل الطفيليات للماء، لذا ينصح مركز مكافحة الأمراض أن يستحم الشخص قبل النزول للمسبح العام حتى لا ينقل أمراض الإسهال للأخرين. 

ينصحك مركز مكافحة الأمراض أيضًا بعدم نزول المسبح تماما إذا كنت مصاب بالإسهال وأيضًا عدم التبول في المسبح وعدم شرب الماء منه وأخذ الأطفال كل ساعة خارج الماء وإدخالهم دورة المياه.