دراسة تكشف عن مادة في الأعشاب تعزز عمل الدماغ

تباينت الأراء والأبحاث العملية حول موضوع الأعشاب، فهل هي مفيدة أم مضرة؟ ما هي فوائدها وآثارها الإيجابية على صحة الإنسان؟ إليكم الدراسة الجديدة التالية.

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Advances in Regenerative Biology ان بعض الاعشاب تحتوي على مادة تدعى apigenin تقوم بتحفيز تكون الخلايا في الدماغ وتعزيز التواصل فيما بينهم.

حيث اشار الباحثون القائمون على الدراسة بان هذه المادة والتي توجد في الفلفل الاحمر والبابونج بالاضافة الى اعشاب ونباتات اخرى، اعطت نتائجا مبشرة لعلاج العديد من الاضطرابات العصبية من ضمنها الزهامير ومرض باركنسون وحتى الانفصام العقلي – Schizophrenia.
وكانت قد بينت نتائج دراسات سابقة ان مجموعة الفلافونويد والتي تنتمي لها مادة apigenin تساعد في الذاكرة والتعلم وتعزيز كفاءة وعمل الدماغ، ولذا عكف الباحثون على فهم هذه العلاقة وتفسيرها.
كيف جرت الدراسة؟

قام الباحثون بحقن مادة apigenin بالخلايا الجذعية stem cells، وهي عبارة عن خلايا لديها القدرة للتطور الى خلايا متنوعة مخبريا.
ووجدوا بعد 25 يوما من حقن المادة، ان هذه الخلايا الجذعية تحولت الى (العصبونات – Neurons) وهي نوع من انواع الخلايا العصبية، وهو امر لم يره الباحثون عند غياب هذه المادة عن الخلايا الجذعية.
ولاحظ الباحثون ان التواصل الذي حدث بين العصبونات (التي تدعى المشابك synapses) كان اقوى واكثر تطورا، ويعتبر هذا امرا هاما من اجل تحقيق وظيفة جيدة للدماغ وتوطيد الذاكرة والتعلم. كما وبينت النتائج ان وجود هذه المادة يعزز تكون العصبونات والتواصل فيما بينهم من خلال الارتباط مع مستقبلات الاستروجين estrogen receptors (ERs)، والتي تؤثر بدورها على تطور وتقدم وظيفة وليونة الجهاز العصبي.
واوضح الباحثون ان نتائجهم تشير الى امل في استخدام مادة apigenin مستقبلا كعلاج بديل لعدد من الاضطرابات العصبية، لذا هم بحاجة الى القيام بمزيد من الابحاث المستقبلية حول الموضوع واهميته.