نصائح لتدليك الوجه للتخلص من التوتر والإرهاق

هل تشعر بأنك متوتر؟ هل تحس بتعب شديد؟

ماذا اذا قمنا بتدليك أوجهنا؟

هذه الجملة الأخيرة، هي بإختصار نصيحة الأخصائية في مستحضرات التجميل العضوية الدكتورة وليدة، التي قدمت لنا مجموعة من الإرشادات المفيدة و التي نستطيع أن نطبقها بأنفسنا بالبيت.

 

التدليك الذاتي: لماذا يجعلنا نحس بأننا نتحسن.

لا حاجة للذهاب بعيدا للبحث عن الرفاهية و الراحة، يكفيك القيام ببعض الحركات البسيطة برؤوس أصابعك من 10 الى 20 دقيقة، و الوقت الأمثل هو المساء قبل الخلود للنوم. إن هذا التدليك الذاتي المضاد للتوتر فعال جدا ضد الضغط الناتج عن يوم حافل بالأعمال، و هذا الاحساس بالاسترخاء ينزل على البشرة: التدليك و المساج الذاتي يزيل التعب، يرخي العضلات و تقاسيم الوجه، و التدليك (يستحسن ليلا ) يزيد أيضا من نشاط سريان الدم و يزيد من نشاط تجدد الخلايا.

 

ما الذي أحتاج اليه عندما أريد تدليك نفسي؟

أجلس في وضعية مريحة الى طاولة حيث يمكن وضع المرفقين عليها، ضع نفسك في وضعية مريحة، و يجب التخلص من مساحيق و مواد التجميل للاستفادة القصوى من التدليك.

يمكنك وضع حزام من القماش لتعزل بشرة وجهك عن الشعر و تتضح لك الجبهة جيد، ومن الأفضل أن تكون الرقبة مكشوفة أوعارية حتى لا تضايق الملابس يديك أثناء التدليك، و لا حاجة للمرآة، لأنك عندما تدلك وجهك و لا ترى نفسك في المرآة فهذا يدعم الدماغ و يجعلك تركز على ما تقوم به.

وفيما يخص التدليك المضاد للتوتر، يمكن الاستعانة بزيت خاص بالوجه (و للبشرة الحساسة حبذا لو يكون زيت اللوز)، أو زيت ثمر الورد الذي يشد عضلة الوجه و ينعم الجلد، و كريمة الليل يمكن أيضا أن تفي بالغرض.