التعرق الزائد ، كيف يحدث و كيف تتعامل معه ؟

التعرق يساعد على إبقاء جسمك بارد و رطب، ويحارب البكتيريا التي تهاجم الجلد، ولكن ينظر إليها من قبل معظم الناس على أنه من الأعراض الجانبية الغير مرغوب بها .
كيف يحدث العرق و كيف تتعامل معه ؟
عندما يحدث العرق ، ويتم تحرير السوائل من الملايين من مسام الجلد. و عندما يتبخر العرق، فإنه يأخذ الحرارة من سطح الجلد مما تسبب في انخفاض في درجة حرارة الجسم .
كثيرا من الأمراض مثل الانفلونزا أو التهاب اللوزتين ترتفع حرارة الجسم كمحاولة منه لمحاربة المرض ، ولكنه يستخدم العرق أيضا للمساعدة في عودة درجة حرارة الجسم الى طبيعتها.
يوجد لدينا نوعين من الغدد العرقية، بعضها تحفز من الحرارة العالية، وبعضها نتيجة العواطف.
فالنوع الأول يسمى الغدد المفترزة ، توجد في الإبطين، والحلمات و في المناطق التناسلية منذ الولادة ولكن لا تعمل حتى سن البلوغ. هذه الغدد العرقية تستجيب للمشاعر القوية، مثل الغضب والخوف و الاثارة الجنسية.

و النوع الثاني تسمى الغدد الناتحة و تفرز العرق عند ارتفاع حرارة الجسم و وقت الصيف .
معظم الناس لديهم حوالي مليونين إلى أربعة ملايين غدة عرقية في الجسم. و النساء لديهن عدد أكثر من غدد العرق من الرجال ، ولكن الغدد عادة ما تكون أكثر نشاطا عند الذكور، وهذا هو السبب يجعل الرجال هم أكثر تعرقا عموما.
ما هي أسباب التعرق؟
في الظروف الطبيعية فإن الجسم يفرز على الأقل نصف لتر من الماء من خلال ما يسمى “التعرق الغير محسوس ” .
أما في الظروف الأكثر صعوبة كارتفاع الحرارة ، يمكننا أن نفقد بسهولة أكثر من 2 غالون من العرق خلال 24 ساعة.
فرط التعرق حالة تسبب افراز الكثير من العرق، ولا سيما في أجزاء من الجسم التي تحتوي عدد كبير من الغدد العرقية مثل الإبطين، باطن القدمين، و الكفين والوجه و حلمات الصدر و قد تكون رطبة لوقت طويل مما قد يسبب طفح العرق .
فرط التعرق لا يوجد لديه سبب معروف، عادة ما يبدأ في سن البلوغ ويختفي في بداية الثلاثينات .
التسمم الدرقي والناجم عن وفرط نشاط الغدة الدرقية وبسببه يرتفع معدل الأيض في الجسم ، مما يرفع من درجة حرارة الجسم.و لتبريد الجسم يحدث التعرق.
نقص سكر الدم، أو انخفاض مستويات السكر في الدم ، يؤدي في كثير من الأحيان للتعرق. عندما تنخفض مستويات السكر في الدم ، ينتج الجسم الأدرينالين ، مما يزيد من نشاط الدورة الدموية ويحفز مركز تنظيم الحرارة في الجسم .
ويمكن للتغيرات في الجسم في مراحل معينة من الحياة أيضا إنتاج التعرق الزائد. على سبيل المثال، في مرحلة المراهقة، والتعرق الشديد غالبا ما يؤثر على القدمين واليدين، والتي قد تكون رطبة بشكل دائم، الامر الذي يسبب احراجا للمراهق! لحسن الحظ، هذا التعرق يذهب عند الإنتهاء من سن البلوغ.
سن اليأس و انقطاع الطمث هو وقت آخر في الحياة يزداد التعرق واحمرار الجلد و قد يصبح مشكلة. هذا نتيجة هبوط مستويات هرمون الاستروجين الأنثوي، و توقف المبايض عن العمل.
الالتهابات و العدوى ، ويمكن لبعض أنواع الأدوية وحالات التوتر تؤدي أيضا إلى التعرق.
يمكن زيادة التعرق عن طريق تناول المواد التي تتسبب زيادة نشاط آلية الجسم لتنظيم الحرارة مثل تناول الكحول، والكافيين في القهوة والشاي والكولا، والأسبرين حتى الكميات البسيطة منها .

هل يمكن التحكم في التعرق؟

التعرق الزائد قد يسبب الأذى لمن يعاني منه , كما يمكن أن يكون بيئة خصبة للبكتيريا، مما يؤدى إلى رائحة الجسم، وخاصة في الأجزاء الرطبة الدافئة من الجسم مثل الإبطين ومنطقة الفخذ.

هل هناك أي شيء يمكنك القيام به حول التعرق؟ قد تكون مضادات التعرق ومزيلات الروائح العادية غيرفعالة في بعض الحالات ، ولكن أقوى منها يمكن شراؤها من الصيدليات أو الحصول على وصفة طبية قد تكون مفيدة .
أي شخص يعاني من التعرق الزائد ينبغي إيلاء اهتمام خاص للنظافة الشخصية وأيضا ارتداء الملابس والأحذية المصنوعة من القطن والصوف والكتان والجلود، بدلا من المصنوعة من المواد الاصطناعية .