7 مضادات حيوية طبيعية.

عند التعرض لبعض لأمراض التي تتطلب العلاج بمضادات حيوية لا نتردد وعلى الفور نقوم بتناولها حتى دون استشارة طبيب رغم آثارها الجانبية لكن يمكن تفادي تلك السلبيات ببدائل أخرى طبيعة تقوم بنفس المهمة وهي كالتالي حسب “DW”:

1- الثوم: يعود استخدامه في علاج الالتهابات إلى آلاف السنين، حيث استخدمه القدماء في علاج مرض الطاعون، إذ يحتوي على مركبات قادرة على حماية الجسم من البكتيريا الضارة وإزالتها فضلاً عن غناه بمضادات الأكسدة الطبيعية القادرة على طرد الجذور الحرة وتقوية جهاز المناعة، وتعد مادة الأليسين هي الأكثر أهمية في الثوم لمكافحة البكتيريا الضارة.

2- الفضة الغروية: تستخدم كمادة مطهرة فعالة منذ زمن بعيد، وفي بدايات القرن التاسع عشر تمكن الباحث ألفريد سيرل من تأكيد دورها في القضاء على بعض البكتيريا الخطيرة دون آثار سامة، علماً بأن دراسات حديثة أكدت أن الفضة الغروية قادرة على قتل البكتيريا المسببة لمرض أنفلونزا الطيور وبكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين.

3- زيت الأوريغانو: يساعد على قتل البكتيريا المسببة للأمراض دون التأثير على المفيدة فضلاً عن خصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات والتي تجعل منه منافساً قوياً للمضادات الحيوية غير الطبيعية، وتعود أهميته في مكافحة البكتيريا إلى مادة “كرفاكرول”، علما بأن زيته يحتوي على 70 % من مادة “كرفاكرول”، ما يجعل تأثيره أكثر فعالية.

4- عشبة اشنسا: تستخدم تلك العشبة منذ مئات السنين في علاج الكثير من الأمراض البكتيرية مثل الدفتيريا وتسمم الدم وغيرها ، علماً بأن هناك دراسات حديثة أكدت أن لها القدرة على قتل بعض أنواع البكتيريا الخطيرة مثل المكورات العنقودية، كما تستخدم في علاج الأنفلونزا ونزلات البرد.

5- عسل مانوكا: إلى جانب مذاقه اللذيذ، فهو يعد من المضادات المفيد وهو قادر على قتل البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين وبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية والتي تتميز بقدرتها على آكل اللحوم. إذ أثبت الدراسات أن هذه البكتيريا لا يمكنها مقاومة التأثير الفعال للعسل.

6- القرنفل: يعد من بين المضادات الحيوية الطبيعية المفيدة، فضلاً عن أنه يملك خصائص تساعد على تسكين الألم، وترجع أهميته إلى مركب الأوجينول.

7- الكركم: له فوائد طبية استخدمها الصينيون والهنود في العلاج منذ مئات السنين، فهو يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والمواد المضادة للفيروسات والجراثيم والفطريات فضلاً على مواد مضادة للالتهابات، وعلاج الكثير من الأمراض مثل الربو ونزلات البرد والأنفلونزا