لماذا تشعر بالبرد في عز الصيف؟

يعاني بعض الأشخاص من البرودة طوال العام بعيداً عن نسبة الدهون، وحتى أصحاب الوزن الزائد قد يتعرضون لهذه الظروف. وعن الأسباب التي تؤدي لذلك فقد لخصها هذا التقرير في عدة عوامل حسب صحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية كالتالي:
نقص فيتامين B12
يوجد فيتامين B12 في اللحوم بكافة أنواعها، ويتسبب عدم تناول اللحوم في الإصابة بمرض الانيميا، وتعود أهمية الفيتامين إلى أنه المسؤول عن تكوين كريات الدم الحمراء في الجسم، وقلّة عددها تسبب الشعور بالبرد.
نقص الحديد
يساعد هذا المعدن كريات الدم الحمراء على نقل الأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة، وبالتالي تشعرها بالحرارة، ولزيادة نسبة الحديد يمكن تناول حبوبه المقوية، أو تناول المأكولات الطبيعية مثل اللحوم الحمراء خاصة الكبد التي تعطي نتائج سريعة، وكذلك الباذنجان والعسل الأسود.
قصور الغدة الدرقية
ويعني ضعف إفراز هرمون “ثايروكسين” بالغدة الدرقية، وتكون أعراضه زيادة في الوزن مع عدم تحمّل البرد. ولحل مشاكل الغدة الدرقية، لا بد من مراجعة الطبيب مباشرة.
النحافة الزائدة
الجسم النحيف لا يحتوي دهوناً كافيةً لمقاومة البرد، فحتى لو كان الشخص سليماً ولا يعاني من فقر الدم، فسيشعر بالبرد بسرعة أكثر من الآخرين.
الجفاف
شرب الماء عامل أساسي في الحفاظ على الحرارة والرطبة، ونقص الكمية تصيب الجسم بالجفاف وتجعله أكثر تأثراً بانخفاض درجات الحرارة، لذا تناول 5 إلى 6 أكواب من الماء يومياً للحفاظ على صحة جسمك وبشرتك.
قلة النوم
عندما تكون قلة ساعات النوم عادةً لدى الإنسان، فإنّها تؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي، وعمل خلايا المخ المسؤولة عن تنظيم درجة حرارة الجسم.
مرض رينود
ويصيب أطراف الجسم كأصابع اليدين والقدمين، إذ تقل نسبة وصول الدم إليها، ويصبح لونها مائلاً للأبيض أو الأزرق، وبعد استشارة الطبيب يمكن التخفيف من أثر البرودة بارتداء الجوارب والقفازات القطنية التي تعيد ليديك وقدميك الحرارة الطبيعية.