هل تحب الباستا؟ إذا لا تقلق من زيادة وزنك بسبب تناولها

لا داعي لتجنب تناول الباستا بعد الآن خوفاً من زيادة الوزن! لماذا؟ هذا ما بينته الدراسة التالية ولكن في حالة واحدة فقط..تعرف عليها.
كثير منا يحب طعم الباستا اللذيذ ويشتهيه، الا ان المعظم يتجنب هذا النوع من الطعام كونه من الاطعمة التي تزيد من الوزن وتعرض الاشخاص للاصابة بالسمنة، ولكن هل سيصل هذا الكابوس الى نهايته مع وجود هذه الدراسة الجديدة؟
اذ اوضحت نتائج الدراسة العلمية الحديثة ان تناول الباستا لا يزيد من الوزن، بل على العكس، فهي تساعد في خفض الوزن، حيث اشارت ان الحمية الغذائية المتوازنة والتي تضم الباستا ارتبطت بانخفاض مؤشر كتلة الجسم BMI.
حيث اقترحت الدراسة ان تناول كميات محددة من الباستا تساعد المتناولين على زيادة الشعور بالشبع لفترة اطول ومن ثم قلة الطعام المتناول لاحقا.
وتمكن الباحثون القائمون على الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية Nutrition & Diabetes من التوصل الى هذه النتائج عن طريق جمع معلومات من اكثر من 23,000 بالغا من ايطاليا، وذلك بهدف الكشف عن العلاقة ما بين تناول الباستا ومؤشر كتلة الجسم بالاضافة الى نسبة الخصر الى الورك، في الفترة الواقعة ما بين عامي 2005 و2010.
وطلب من المشتركين تعبئة استمارات حول الطعام المتناول من قبلهم، بهدف تحديد المواد المتناولة. وعمل الباحثون على تحليل هذه المعلومات والتي ضمت كمية الباستا المتناولة والنظام الغذائي المتبع وبالاخص حمية البحر الابيض المتوسط.
واخذ الباحثون بعين الاعتبار عددا من العوامل المختلفة والتي تمثلت في الوضع الاقتصادي والاجتماعي الخاص بالمشتركين، بالاضافة الى نشاطهم الجسماني.
واستخدم الباحثون نموذجا معينا لايجاد العلاقة ما بين تناول الباستا ومؤشر كتلة الجسم بالاضافة الى نسبة الخصر الى الورك، وجاءت النتائج كما يلي:
استهلاك الباستا بكثرة رفع من مؤشر كتلة الجسم BMI كما هو متوقع.

استهلاك الباستا ضمن حمية البحر الابيض المتوسط ارتبط بانخفاض مؤشر كتلة الجسم، وهو ما وجده الباحثون امرا صادما.

انخفضت نسبة الخصر الى الورك مع زيادة تناول الباستا ضمن حمية البحر الابيض المتوسط.

واكد الباحثون بناء على النتائج بانه من الطبيعي ان استهلاك كميات كبيرة من الباستا سيعمل على رفع مؤشر كتلة الجسم، الا ان ادراج الباستا ضمن حمية البحر الابيض المتوسط عكس هذه العلاقة، وادى الى خفض مؤشر كتلة الجسم ونسبة الخصر الى الورك.
وبالرغم من اهمية هذه النتائج الا ان هناك بعض المحددات التي واجهت الدراسة، ومن المهم اخذها بيعن الاعتبار، ومن اهمها:
فئة المشتركين المستهدفة كانت فقط من الايطاليين البيض، وقد لا تنطبق هذه النتائج على غيرهم.

تم الاعتماد على المعلومات الماخوذة من المشتركين بشكل شخصي، والتي قد تكون مغلوطة او منقوصة في كثير من الاحيان، مؤثرة بذلك على صحة النتائج.

في الملخص، اوضحت الدراسة ان تناول الباستا كجزء من حمية البحر الابيض المتوسط من شانه ان ينعكس بشكل ايجابي على صحة الفرد وليس بشكل سلبي.