هل من ضريبة للنوم لساعات طويلة؟

حالة من الإسترخاء يحتاج إليها الجسم لتجديد نشاطه لاحقاً، وقد تختلف عدد ساعات النوم يومياً من شخص إلى آخر.

الناس الذين ينامون أكثر من ثماني ساعات في الليلة الواحدة قد يكونون في خانة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وفقا لدراسة جديدة نشرت في 25 فبراير 2015، في المجلة الطبية للأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب ( American Academy of Neurology).

بالتفاصيل، وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين ينامون أكثر من ثماني ساعات في الليلة الواحدة، أي ينامون طويلاً كانوا 46% أكثر عرضة للإصابة بالسكتة دماغية من الناس الذين ينامون ست إلى ثماني ساعات كل ليلة، والذي يُعتبر المتوسط ​​لعدد ساعات النوم.

وعدا عن ذلك أظهر الأشخاص الذين تغيرت عدد ساعات نومهم مع مرور الوقت بحيث كانوا ينامون أقل من ست ساعات كل ليلة ثم أصبحوا ينامون أكثر من ثماني ساعات كل ليلة تقريبا خطر إصابة بالسكتة الدماغية أكثر بأربع مرات من الأشخاص الذين ينامون نفس عدد الساعات على الدوام وباعتدال.

شملت الدراسة 9,692 شخصا يبلغ متوسط ​​أعمارهم 62 عاماً ولم يصابوا بالسكتة الدماغية من قبل.

وتم سؤالهم عن عادات نومهم مرة عند بداية الدراسة ثم مرة أخرى بعد حوالي أربع سنوات.

وتم متابعة المشاركين لمدة متوسطها 9.5 سنوات.

وخلال هذا الوقت، أُصيب 346 شخصا منهم بالسكتة الدماغية.

من بين 986 شخصاً ينامون أكثر من ثماني ساعات كل ليلة، أُصيب 52 منهم بالسكتة الدماغية، مقارنة بـ 211 من بين 6,684 شخصاً ينامون لعدد ساعات معتدلة.

العلاقة بين النوم لفترة طويلة والسكتة الدماغية بقيت على حالها (زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية مع النوم الطويل) بعد احتساب الباحثين عوامل مثل ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم، ومؤشر كتلة الجسم والنشاط البدني والتي تؤثر جميعها في نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية.