فوائد الطحالب البحرية و استعمالاتها

الأعشاب البحرية Seaweed او الطحالب البحرية تحتوي على أكبر مجموعة من المكونات المعززة للصحة بالمقارنة مع غالبية النباتات الأخرى والأغذية الحيوانية على أساس المتاحة على الأرض و الأعشاب البحرية هي مصدر غني من المعادن الأساسية مثل المغنيزيوم و الكالسيوم و النحاس و البوتاسيوم و السيلينيوم و الزنك و اليود و الحديد ويحتوي على كمية قليلة جدا من الدهون .الأعشاب البحرية أيضا كنز ثروة من المواد المضادة للاكسدة، المغذيات النباتية والمحتويات الغنية بالألياف اللازمة للجسم. الفيتامينات الموجودة في الأعشاب البحرية كما يحتوي على فيتامين أ , فيتامين ب , فيتامين سي , فيتامين إي و فيتامين ك ويحتوي على الأعشاب البحرية . و يحتوي أيضا أحماض أوميغا 3 الدهنية وجميع الأحماض الأمينية الأساسية اللازمة للجسم .

القيمة الغذائية للطحالب او الاعشاب البحرية :

اصبحت الطحالب البحرية مصدر غذائي جيد ، و ذلك لأنها تحتوي على جميع ما في المحيط من معادن وأملاح ، ويشبهونها في ذلك بالدم . وبتحليل حصة غذائية تملأ ربع كوب من الطحالب المقطعة، نجد أنها تحوي أكثر من 400 مللي غرام من اليود ، أي ما يُؤمن حاجة الجسم لمدة ثلاثة أيام. وعلى ما يغطي 20% من حاجة الجسم اليومية من فيتامين فوليت ، وكميات جيدة من الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم وفيتامينات أخرى من مجموعة بي. والطحالب غنية بمواد كيميائية عدة، لكن أهمها كما تشير الدراسات الحديثة ثلاث مواد، هي:

 مواد لامينارين Laminarin ، وهي إحدى السكريات العديدة التي تخزن هذه الطحالب الطاقة فيها. وهي مواد مفيدة في الوقاية والعلاج لأمراض شرايين القلب، عبر مجهودها في إحداث توازن في عمليات تجلط الدم.

 مواد فيوكودان Fucoidan التي تشكل لب فوائد الطحالب البحرية، وحولها تدور اليوم غالب الدراسات الطبية. وسيأتي الحديث عنها.

 مواد ألغانيت Alginate وهي المواد اللزجة في تراكيب جدران خلايا الطحالب، وخاصة النوع البني منها.

 تناول الطحالب البحرية :

 

إن وجود اليود بهذه الكمية يحمي من حصول قصور في أداء الغدة الدرقية لوظائفها نتيجة لنقصه ، ويُعد نقص اليود هو السبب في 96% من الحالات . واليود هو أهم عنصر طبيعي معقم داخل الجسم ، ويتركز في الغدة الدرقية، ولنا أن نتخيل مقدار استفادة الجسم من توفره فيها لو علمنا أن الدم الجاري في الجسم بكاملة يمر من خلال مكونات هذه الغدة مرة كل 15 دقيقة . كما أن أهمية توفيره للجسم يمكن تصورها إذا ما علمنا المظاهر المرضية لنقصه، بدءا من الأطفال حديثي الولادة حينما يكونون عرضة للتخلف العقلي وقصور نمو الجسم حال نقص اليود، وصولاً الى تأثير نقصه لدى البالغين حيث يسهل عليهم التعب من أدنى مجهود، ويظهر الخمول البدني والنفسي والذهني، وتتدنى المناعة ويصعب التأقلم مع الظروف المحيطة من اجتماعية ومناخية وغيرها، حتى الصوت يغدو غليظاً والحديث بطيئاً والشعر مجعداً وعرضة للتساقط وبشرة الجلد خشنة. ويُعد توفر الفوليت بهذه الكمية من مصادر طبيعية عاملا يقي الحوامل من ولادة أطفال ناقصي النمو أو الوزن أو حتى من الولادة المبكرة. والفوليت الطبيعي عنصر غذائي هام للقلب أيضاً، ومن فوائده أنه يُسهم في التخلص من أحد المواد الضارة في الجسم، التي ارتفاعها يُعتبر اليوم لدى أطباء القلب عامل خطورة ومؤشرا على احتمال ارتفاع الإصابة بأمراض الشرايين، وهو الهوموسستين.

 وكذلك الحال مع تأمين المغنيسوم المفيد لعضلة القلب وخفض مقدار ضغط الدم، وإذا ما أضفنا الى كل هذا ما أشارت إليه الدراسات من فائدة الطحالب البحرية في ضبط نسبة سكر الدم والكولسترول، تتبدى جوانب يُمكن أن يُقال عنها مفيدة للقلب ، لكن الأمر يحتاج الى تحقق تطبيقي أدق مما تصرح به كثير من المصادر الطبية الغذائية، من خلال دراسات مقارنة.

ويعد توفر المغنزيوم مع فيتامينات بي، بالإضافة الى مادة حمض بانتوثينك عوامل تُسهم في تخفيف التوتر النفسي. والذي تذكره المصادر العلمية التي ترى ذلك هو أن مادة هذا الحمض تعمل على ضبط إفراز الغدة فوق كلوية لهرمونات التوتر وخاصة هرمون أدرينالين، وبالتالي فإن من شأن هذه المادة الحمضية تقليل أعراض التوتر، وتقليل تداعيات ذلك كخفض مقاومة الجسم لمثيرات الحساسية، وخفض قوة جهاز مناعة الجسم في مقاومة الميكروبات والإعياء المزمن. وإضافة الى هذه التأثيرات على مناعة الجسم، فإن مادة فيوكودان تخفف من إفراط عمليات الالتهابات، الأمر الذي يعلل الفائدة التي تقول ربما أن الطحالب البحرية تقلل من نوبات الربو. ونظراً لتوفر مادة ليغنان التي تعمل عمل الهرمون الإنثوي لكن بقوة ضعيفة، ولتوفر المغنسيوم، فإن أعراض بلوغ سن اليأس تخف لدى متناولات الطحالب البحرية من اضطرابات النوم والمزاج والتغيرات في الجلد غيرها.

الفوائد الصحية من الأعشاب البحرية

 

زيادة مناعة الجسم .

الوقاية من الإصابة بالسرطان .

تخليص الجسم من السموم .

تعالج مشكلات الرؤية المصاحبة للشيخوخة مثل ضمور البقعة الشبكية ويحمي من العشى الليلي .

علاج تضخم الغدة الدرقية ونقص اليود .  

علاج للسمنةَ بزيادة النسبة الأيضية مما يؤدي الى حرق الدهون .

تعالج الاجهاد و تزيد الطاقة الحيوية .

تساعد فى علاج فقدان الذاكرة والتلف عصبي و ما ينتج عنه .

مضادة للشيخوخة و تحارب ضعف طبقات الجلد .

تقلل من نوبات الربو .

علاج السل ومشاكل الكبد والطحال وأمراض السفلس (الزهري) .

مكافحة الامراض المتنوعة مثل تصلب الشرايين و ارتفاع الضغط و مرض السكري و غيرهم .

تؤخر و تقلل أعراض بلوغ سن اليأس .

آلام الطمث وأورام المبايض وتوسع الرحم .

تخفيف التوتر النفسي واضطرابات النوم وتحسين الحالة النفسية والمزاج بشكل عام .