المشروبات السكرية تؤدي لتراكم أسوء أنواع الدهون في الجسم

يسبب تناول المشروبات السكرية العديد من المخاطر الصحية وقد يعود ذلك بسبب تراكم الدهون السيئة في الجسم. إليكم ما توصلت إليه هذه الدراسة الجديدة.
وجدت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Circulation ان تناول المشروبات السكرية يؤدي الى تراكم اسوء انواع الدهون في الجسم مع تقدم الوقت.
فمن المعروف ان هذه المشروبات لا تساعد او تعود على الجسم باي فائدة تذكر، فهي من شانها ان ترفع من خطر الاصابة بالسمنة والسكري وامراض القلب بالاضافة الى المشاكل الايضية في الجسم.
واوضحت الباحثون القائمون على الدراسة بدورهم ان الدهون المتراكمة داخل البطن visceral fat تختلف من ناحية الدهون الموجودة، فهي بالعادة تظهر داخل الاعضاء مثل الكبد والبنكرياس وحتى الامعاء، الا ان انواع اخرى من الدهون تكون نشطة من الناحية الايضية اكثر من غيرها بمعنى انها تقوم باطلاق مركبات تستطيع تعطيل قدرة الجسم على تحليل السكر من الطعام لاستخدامه بالطاقة وانتاج دفعة من الكوليسترول في الكبد.
وتتبع الباحثون عددا من المشتركين وصلوا الى ما يزيد عن الف شخصا لحوالي ست سنوات متتالية، ووجدوا ان الاشخاص الذين يتناولون المشروبات السكرية بكثرة ارتفع مستوى الدهون المتركمة في منطقة البطن لديهم اكثر من غيرهم.
واشار الباحثون ان تناول مشروب سكري واحد على الاقل يوميا كان مرتبطا بارتفاع مستوى الدهون المتراكمة في منطقة البطن بحوالي 27% مقارنة بمن لم يتناول اي من هذه المشروبات.
وبينت النتائج ان هذه الدهون المتراكمة مع الوقت في الجسم تسبب الضرر له مثل المشاكل الايضية ومقاومة الانسولين والسكري والسمنة وغيرهم الكثير.
وبالرغم من النتيجة التي توصل اليها الباحثون خلال دراستهم الا ان هناك عددا من المعيقات والتحديات التي واجهتها الدراسة والتي تمثلت في:
لم يتحقق الباحثون بشكل تام من كمية عصير الفواكه الذي تناوله المشتركين فاعتبارها مشروبات تحتوي على السكريات.

لم يقم الباحثون بتتبع مستويات السكري وامراض القلب لدى المشتركين لربط العلاقة ما بين الدهون المتراكمة في البطن وهذه الامراض.

واكد الباحثون ان هناك حاجة ماسة للقيام بمزيد من الابحاث المستقبلية بهذا الصدد من اجل تاكيده وربطه بشكل دقيق وحتى تفسيره، كما والخروج بتوصيات جديدة من شانها ان تحافظ على صحة المواطنين.