دقيق الكافيين بديل جديد قد يغني عن تناول القهوة

تم ايجاد دقيق (طحين) قد يشكل بديل جديد عن القهوة ومصدر غني للكافيين ومضادات الاكسدة، ولكن بمواصفات أعلى من أي مصدر اخر لها!

لطالما تطرقت العديد من الابحاث حول تداعيات شرب القهوة وتاثيرها على الصحة ايجابيا وسلبيا. لكن ماذا عن دقيق الكافيين؟ حيث تدور احدث الاخبار حول فوائد تناول ما يسمى “caffeinated flour” الدقيق (الطحين) الذي يحوي الكافيين. والذي حصل مؤخرا على براءة اختراع جديدة.
الدقيق الذي تم اغناؤه بالكافيين هو من اختراع الدكتور دانيال بيرلمان Daniel Perlman وهو عالم فيزياء حيوية في جامعة برانديز Brandeis University. وقد حصل حديثا على براءة اختراع مسجلة بذلك.
ويقول د.بيرلمان ان سر هذا الدقيق يكمن في الكميات العالية من حمض الكلوروجينيك Chlorogenic acid الذي يحويه. ويعرف حمض الكلوروجينيك (CGA) بكونه مضاد قوي للاكسدة تحويه حبوب البن الخام (الحبوب الخضراء للقهوة). وهو ذو فوائد عديدة للجسم الا انه قد يتاثر بدرجات الحرارة العالية التي تتعرض لها حبوب البن الخام اثناء تحميصها وطحنها.
وذكرت صحيفة بوسطن غلوب Boston Globe انه وكما يدعي بيرلمان فان الدقيق المصنوع من الفاصوليا الخضراء وتضاف اليه حبوب البن (القهوة )الخام ليتم خبزه في عملية جزئية لا تحتاج الى وقت طويل ودرجات حرارة عالية. وبهذه العملية يتم الاحتفاظ بجزء كبير من مادة حمض الكلوروجينيك (CGA) .
وبهذا يحوي الدقيق على ما يقارب 3-4 اضعاف كمية حمض الكلوروجينيك الموجودة في حبوب البن المحمصة. وقد تم تجربة استخدامه في عمليات الصناعة والخبيز في العديد من شركات انتاج الاغذية والمخابز. ويامل بيرلمان بان يحصلوا على رخصة قريبة لاستخدامه. وهذا ما قد يجعل هذا الدقيق بديل مثالي لمن يعانون من الادمان على القهوة، ومصدر جديد ومميز للكافيين!
ويشير بيرلمان الى ان هذا الدقيق يحوي 2.5% من وزنه كافيين، ويقول بان تناول ما يقارب اربع غرامات منه عن طريق تناول كعكة صباحية تحويه، يعادل شرب فنجان من القهوة. ويتوقع ان امتصاص الجسم للكافيين المستمد منه سيكون ابطئ مقارنة بالكافيين المتناول من كوب القهوة، وبهذا فقد يكون ذو مفعول اطول.