إلتقاط صور السيلفي قد تؤذي بشرتك فاحذر منها

هل أنت محبي التقاط صور السيلفي؟ ومن منا ليس كذلك؟ ولكن بالطبع سمعنا الكثير عن مضار هذه الظاهرة، ولكن هل من شانها أن تسبب شيخوخة الجلد؟
لقد انتشرت ظاهرة التقاط صور السيلفي في العالم اجمع وبين جميع فئات المجتمعات المختلفة، من كبار السن والاطفال والشباب وحتى النساء والرجال. وبسبب هذا الانتشار الهائل، عكف الباحثون على معرفة اثر هذه الظاهرة سواء النفسية او الجسدية.
واكتشف اطباء مختصين ان التقاط صور السيلفي من شانها ان يعجل في شيخوخة الجلد، حيث ان تعرض الوجه للضوء والاشعة الناجمة من الهواتف الذكية بشكل مستمر قادر على احداث اضرار في الجلد وتسريع عملية الشيخوخة وتحفيز ظهور التجاعيد ايضا!
اذا فان التقاط صور السيلفي لا ينطوي فقط على صور جميلة، بل من شانه ان يضرنا على المدى البعيد، وهذا ما اكده الاطباء، معللين ذلك بانهم قادرين على تميز اليد التي يقوم الشخص باستخدامها لالتقاط صور السليفي من خلال النظر الى الوجه وتحديد الجزء الاكثر تضررا منه. 
وعلق المدير الطبي في عيادة Linia Skin Clinic البريطانية سيمون زواكي Simon Zoakei على الموضوع قائلا: “على مدمني التقاط صور السيلفي القلق من هذا الموضوع، فالضوء الازرق الناتج عن هواتفنا قد يؤذي الجلد ايضا”.
حيث يعتقد الاطباء والمختصين ان الضوء الازرق الصادر عن الهواتف الذكية يسرع في عملية شيخوخة الجلد عن طريق تدمير الحمض النووي DNA، فالضوء الازرق قادر على تدمير هذا الحمض النووي المسؤول عن عملية اعادة تصليح الجلد لنفسه، ناتجا عن ذلك ظهور التجاعيد.
ومن اجل ذلك، اكد مؤسس Obagi Skin health Institute الامريكية زين اوباجي Zein Obagi ان هناك حاجة ملحة لتطوير اليات دفاعية ضد الضوء الازرق والاشعة الناتجة عن الهواتف الذكية، فهذا الضوء يتمتع بخصائص جاذبية تعمل على تغيير المعادن الموجودة في الجلد تماما مثلما تعمل اشعة الشمس، واكد اوباجي قائلا: “لن يفيدكم وضع كريم الواقي للشمس في هذه الحالة”.
وعرض هؤلاء الاطباء والمختصين النتائج التي توصلوا لها في مؤتمر Facial Aesthetic Conference and Exhibition الذي عقد امس في مدينة لندن.
سيلفي وبعض المخاطر

لا تقتصر مخاطر التقاط صور السيلفي على تسريع عملية شيخوخة الجلد، ولكن كانت قد وجدت دراسات سابقة بعض المخاطر ايضا، والتي تمثلت في:
يعتبر طريقة لانتقال القمل بين الاشخاص، حيث ان الاقتراب من بعضهم البعض لالتقاط صورة السيلفي، تساهم في عملية انتقال القمل من الشخص المصاب الى السليم بسرعة كبيرة في هذه الحالة.

قد يصبح البعض مدمنا على التقاط صور السيلفي، ليقوم بذلك في جميع الاوقات سواء في العمل او في الشارع او حتى في احداث الحزن، واشار بعض الباحثين ان هذا الامر قد يكون مؤشرا على الاصابة ببعض المشاكل النفسية.

كثرة الحوادث بسبب التقاط صور السيلفي، حيث سمعنا كثيرا عن حوادث غريبة تصيب ملتقطي صور السيلفي، مثل وقوع احدهم عن منطقة عالية بسبب محاولة لالتقاط صورة غريبة!