الشقيقة ترفع من خطر إصابة النساء بأمراض القلب

تعتبر الإصابة بالصداع النصفي أو الشقيقة أمر مزعج، ولكنه قد يؤدي إلى مضاعفات أخرى عديدة وبالأخص لدى النساء المصابات بذلك، إليكم التفاصيل.
وجدت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية The BMJ ان الاصابة بالشقيقة لدى النساء ترفع من خطر اصابتهن بامراض القلب والوفاة.
ان الاصابة بالشقيقة تعني المعاناة من اعراض شديدة في معظم الاحيان والتي تتمثل في الم شديد ومعتدل في احد شقي الراس او في الجانبين، والذي يرافقه نبض او ضربات في الراس، بالاضافة الى الشعور بالغثيان وحساسية للضوء.
تصيب الشقيقة النساء بحوالي ثلاث الى اربع مرات اكثر من الرجال، الا ان السبب من وراء ذلك لا يزال غير معروفا حتى الان. 
ولكن قبل بدء الاعراض الرئيسية، تظهر علامات تحذيرية تدعى اورة Aura وهي تشمل عدد من الاعراض مثل رؤية اضواء ساطعة وبقع داكنة في العينين بالاضافة الى الارتباك وفقدان التوازن. وكانت قد اوضحت دراسات سابقة ان الاصابة بالشقيقة التي تسبقها الاورة ترفع من خطر الاصابة بالسكتة الدماغية، ولكن السبب من وراء هذه العلاقة مجهولا حتى الان، الا ان بعض الباحثين ربطوا هذه العلاقة بارتفاع خطر الاصابة بامراض القلب ايضا.
وحاول الباحثون البحث في العلاقة ما بين الاصابة بالشقيقة وارتفاع خطر الاصابة بامراض القلب من خلال استهدافهم لـ 115,541 امراة، تراوحت اعمارهم ما بين 25- 42 عاما بحالة صحية جيدة. واوضح الباحثون ان جميع المشتركات لم يصبن بالذبحة الصدرية Angina او اي امراض قلبية اخرى في بداية التجربة.
في بداية الدراسة سجلت 17,531 مشتركة اصابتهن بالشقيقة، وخلال المتابعة، اصيبت 1,329 مشتركة بامراض القلب وتوفيت 223 امراة بسبب امراض القلب. 
حيث كان خطر اصابة النساء اللاتي يعانين من الشقيقة بامراض القلب حوالي 50% اكثر مقارنة مع النساء الاخريات، كما رفع من خطر وفاة هؤلاء النساء بامراض القلب.
وتبعا لذلك وجد الباحثون ان اصابة النساء بالشقيقة ترفع من خطر اصابتهن بامراض القلب بما فيها النوبة القلبية والسكتة الدماغية. لذا طالب الباحثون باعتبار الشقيقة عامل خطر للاصابة بامراض القلب، على الاقل لدى النساء.