دلالات الألوان في علم النفس

الألوان في علم النفس
تحيط بالإنسان الكثير من الألوان التي تؤثر في حالته النفسيّة، وتقلبات مزاجه، وتخترق جسده عن طريق الموجات الضوئيّة، كما أنّها تدخل إلى جسمه عبر الخضار، والفواكه التي يأكلها، ويتمّ اعتماد الألوان في الكثير من مجالات الحياة اليوميّة، ممّا حثّ العلماء على دراسة الألوان، وتأثيراتها على حياة الإنسان، وفي هذا المقال سنذكر دلالات بعض الألوان في علم النفس.
دلالات الألوان في علم النفس
اللون الأبيض: هو لون الصفاء والسلام، ويدلّ على الصدق، والنقاء، واللطف، والبساطة، كما أنّه يوحي بنظافة المكان، وبرودته، وكبره، ويرمز إلى الموت في الثقافات الشرقيّة، وعلى الحياة الجديدة والزواج في الثقافات الغربيّة، وهو من الألوات التي تعزّز الشعور بالأمل.

اللون الأزرق: هو لون التعبير عن الذات، ويدلّ على الوحدة، والانسجام، والهدوء، والثقة، ووجوده في المكان يعطي إحساساً بالاسترخاء، والطمأنينة، والتوازن، ويقلّل من مشاعر الغضب، ويخلّص من ضغوطات الحياة، إذ إنّه منشطٌ للجهاز العصبيّ، ومهدئٌ للأشخاص العصبيين، ويُستخدم في بعض الثقافات لإبعاد الأرواح الشريرة، وسوء الحظ، والغباء.

اللون الأخضر: يعتبر من الألوان المهدئة، ويعطي المكان جواً من السكون، والطمأنينة، ويذكّر بالأجواء الطبيعية، ويدلّ على النمو، والتوازن، ويُستخدم كرمزٍ للسلام، وله القدرة على امتصاص الطاقة السلبية من جسم الإنسان، كما أنّه يُستخدم في عيادات علاج الأمراض المزمنة، مثل: السرطان، وأمراض الدماغ؛ لأنّه يقلّل من الآلام المصاحبة لتلك الحالات.

اللون الأحمر: هو من الألوان القوية، وهو لون يرمز إلى العاطفة، والطاقة، والنار، والطموح، والانتماء، والحرب، والغضب، والثورة، وغالباً ما يرتبط بالنشاط، والحيوية، والطموح، ويعطي وجوده في المكان جواً من عدم الارتياح والتوتر، كما أنّه يزيد من الشعور بنفاد الصبر.

اللون البرتقالي: هو خليط من اللونين الأحمر، والأصفر، ويأخذ من خصائص كلٍّ منهما، فيعطي شعوراً من الحرية، ويخفّف من الإحساس بالذنب، ويخلّص من عدم الثقة بالنفس، والحقد، ويُستخدم في علاج حالات الإجهاد العصبيّ، وهو مقوٍ للقلب، ومنشطٌ عامٌّ للجسم، ويقّلل الإحساس بالهبوط، والفتور، والاكتئاب.

اللون الأصفر: من أقرب الألوان إلى الضوء، ويوحي بالدفء، والمرح، وينشّط الذهن، والتركيز، كما أنّه يحفّز ويقوّي حركة الأعصاب في الجسم، وينبه العمليات العقلية الكبيرة، ويخلّص من الاكتئاب، وأمراض الجهاز التنفسيّ، ويساعد في علاج ضغط الدم.

اللون الأسود: يساعد على التعمّق بالذات، ممّا يهيّج مشاعر الحزن المكبوتة، ويرتبط في عقول الناس بالمناسبات الحزينة، ووجوده في المكان يبعث على التشاؤم، ويوحي بالخوف، والغموض، وهو من الألوان التي تكبح الشهية.