نصائح خبراء من أجل نوم عميق.

يقول “روبرت أوكسمان” مدير “معهد النوم من أجل مواصلة الحياة” Sleep to Live Institute المتخصص في علم النوم، إنه من الضروري للحصول على نوم هادئ وسريع أن تجعل حجرتك باردة والحفاظ عليها مظلمة، إذا دخلها ضوء من الخارج يمكنك تجنبه باستخدام ستائر داكنة على النافذة مصدر الضوء. وإذا رغبت بالإستيقاظ، فعليك باستخدام المنبهات رخيصة الثمن بدلا من الهواتف الجوالة وذلك لتجنب الأصوات المختلفة التي يصدرها.
وتنصح “فيكي ستارك” خبيرة علم النفس العائلي بمركز “سيدونا للاستشارات النفسية” Sedona Counseling Centre بتكرار عملية الشهيق والزفير عدة مرات للحصول على الهدوء النفسي والاسترخاء الذي يساعد على النوم سريعاً.
و يؤكد الخبراء أنه كلما بذلت مجهوداً أكبر كلما حصلت على نوم أسرع وأعمق. كما أن ممارسة التمرينات الذهنية المتمثلة في العمليات الحسابية تساعد على النوم السريع.
تقول “هارنيت واليا” الطبيبة في المركز المختص باضطرابات النوم Sleep Disorder Center بمستشفى “كلايفلاند” إنه إذا لم تستطع الاستغراق في النوم بعد مرور 30 دقيقة على تمددك في الفراش، فعليك النهوض فوراً وترك الفراش والقيام بشيء آخر مختلف مثل قراءة كتاب أو الاستماع إلى الموسيقى أو حتى غسل الصحون.
إذا كنت من أولئك الذين يشغلون عقولهم بالتفكير فيما سيحدث غداً أو خلال الأسبوع القادم أو العام القادم، فعليك أن تتخلص من كل تلك الأفكار قبل النوم عن طريق إفراغها على ورقة والتعبير عنها كتابةً. حيث أثبت الخبراء أن هذه الطريقة تساعد على هدوء الأعصاب والاسترخاء.
للتخلص من الأفكار السلبية، يمكنك تخيل نفسك في موقف إيجابي تضع نفسك فيه وليس له علاقة من قريب أو من بعيد بتلك الأفكار السلبية، ثم صب تركيزك على شيء محدد ممكن أن يحدث أثناء هذا الموقف.
إذا أخفقت في كل ما سبق وأصبح الأرق لديك مزمناً، فعليك أن تراجع الطبيب المختص.