تناول الأطفال لأدوية “الربو” قد يصيبهم بمشاكل بالنمو.

كشفت آخر الأبحاث الطبية عن أن الأطفال دون سن الثانية الذين يواظبون على أدوية الربو أكثر عرضة لمواجهة مشاكل في النمو، وتمنح أدوية الاستنشاق التى تحتوى على الكورتيزون بانتظام للأطفال الصغار الذين يعانون من هذه الحالة.
ووجدت دراسة على 12 ألف رضيع فنلندي أنه في المتوسط ، فإن أولئك الذين يستنشقون الكورتيزون على مدى فترة طويلة، يظهرون علامات على انخفاض معدل النمو وانخفاض الطول في مرحلة البلوغ.

يذكر أن واحدا من بين 11 شابا في المملكةالمتحدة يعاني من الربو، وهو أحد أكثر الحالات الطبية شيوعا على المدى الطويل التي تؤثر فى الأطفال، طبقا لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
ومن المقرر عرض نتائج الدراسة في برشلونةفي مؤتمر الجمعية الأوروبية لطب الأطفال والغدد الصماء.