إختبار دم بسيط يمكنه استبعاد الإصابة بالنوبات القلبية.

كشف باحثون عن أن اختبار دم بسيط يمكن أن يستبعد النوبات القلبية في المرضى الذين يشكون من آلام في الصدر ويقلل بشكل كبير من عمليات دخول المستشفيات لا حاجة لها.
وقال الباحثون إن اختبار حساسية عالية يمكن أن يستبعد تشخيص النوبة القلبية فيما يقرب من ثلثي الأشخاص الذين يصلون في أقسام الحوادث والطواريء، وهو ما يعني إمكانية عودته للمنزل دون الحاجة لدخول المستشفى.
وألم الصدر الحاد هو واحد من الأسباب الأكثر شيوعا لدخول المستشفيات وهى المسئولة عن مليون زائر أقسام الطواريء في مستشفيات المملكة المتحدة، وفقا لدراسة نشرت في دورية لانسيت الطبية.
ويقيس الاختبار بروتين يسمى”التروبونين”في دم المريض، حيث أن انخفاض مستوياته يدل على أن تعرض المريض لخطر الإصابة بالنوبة القلبية خلال ال30 يوما القادمة “قليل للغاية”.
وقال معد الدراسة الدكتور أنوب شاه من جامعة ادنبره “حتى الآن لم تكن هناك طرق سريعة لاستبعاد النوبات القلبية داخل قسم الطواريء”.
وأضاف “على مدى العقدين الماضيين تضاعف ثلاث مرات عدد المقبولين في المستشفيات بسبب آلام الصدر. والغالبية العظمى من هؤلاء المرضى لا يعانون من أزمات قلبية”.