طبيبي : طبيب روسي للأمراض المعدية يشرح أسباب زيادة الإصابات بالفيروس التاجي في البلاد

وقال: “أعلن وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، أن الأوضاع المتعلقة بانتشار وباء كوفيد – 19 في روسيا لا تزال مستقرة. أما زيادة عدد المصابين بالفيروس التاجي في بعض المناطق الروسية فلها علاقة بعودة المسافرين إلى الوطن”.

ومضى قائلا:” هناك أسباب أخرى، لزيادة عدد المصابين بالفيروس التاجي في روسيا. وبينها فتح الحدود مع بعض الدول وارتفاع عدد الرحلات السياحية داخل البلاد وخارجها، زيادة عدد الرحلات الجوية داخل البلاد، ظهور جيوب لـ كوفيد – 19 في مناطق لم تشهد سابقا عددا كبيرا للمصابين بالفيروس التاجي ولم تتشكل فيها المناعة الجماعية، كإلغاء القيود المتعلقة بانتشار الفيروس في غالبية الأقاليم الروسية وغيرها”.

وقال إن إضعاف نظام القيود المتعلقة بنشر الفيروس التاجي دفع ببعض المواطنين إلى الاسترخاء المفرط وتجاهل الإجراءات الاحترازية. لذلك فإن زيادة عدد الإصابات بالفيرس لا مفر له، إذ أن عملية التطعيم ضده لم تنطلق بعد. أما المناعة الجماعية فلم تتشكل بعد بقدر كاف.

وأردف قائلا ” فيما يتعلق ببداية العام الدراسي في الجامعات والمدارس التي أشار إليها وزير الصحة يجب ألا نبالغ في أهميتها لأن بعض الجامعات لا تزال تعمل عن بعد أو تعتزم الانتقال إلى هذا النظام لتعليم الطلاب  والتلاميذ. أما زيادة عدد السياح فيمكن ان تجلب لنا،  عددا إضافيا من الإصابات بـ كوفيد – 19 في حال عدم فحصهم الطبي عند عبور حدود الدولة”.

وقال إن السلطات تراقب بانتباه فائق التطورات الأخيرة المتعلقة بوباء الفيروس التاجي وستتخذ حتما خطوات لازمة، بما فيها العودة إلى فرض القيود على الموطنين فيما يتعلق بارتداء الأقنعة الطبية والقفازات وحظر فعاليات بحضور عدد كبير من المشاركين إذا اقتضى الأمر بذلك.