طبيبي : هل التهاب اللسان علامة على الإصابة بفيروس كورونا؟

وكشفت تقارير جديدة أن إحدى النظريات التي برزت مؤخرا حول أعراض “كوفيد-19″، تقول إن التهاب اللسان يمكن أن يكون أحد أعراض المرض.

وعلى الرغم من أن هناك المزيد من الدراسات التي تجرى بشكل مستمر لفهم هذا الفيروس الجديد وأعراضه وآثاره بشكل دقيق، إلا أنه ما يزال الكثير أمام العلماء لتعلمه حول المرض، بينها مدى صحة كون التهاب اللسان بالفعل أحد أعراض فيروس كورونا.

هل التهاب اللسان من أعراض فيروس كورونا؟ 

في حين أنه من المحتمل أن يعاني شخص مصاب بالفيروس من عدم الراحة في لسانه أو فمه في نفس الوقت، فإن التهاب اللسان ليس من الأعراض الشائعة لفيروس كورونا.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS) إن الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا هي كما يلي:

-ارتفاع درجة الحرارة: الشعور بالحرارة عند لمس ظهرك أو صدرك.

-سعال جديد ومستمر:  السعال كثيرا لأكثر من ساعة، أو ثلاث نوبات سعال أو أكثر خلال 24 ساعة . وإذا كنت تعاني غالبا من السعال، فقد يكون هذا السعال أسوأ من المعتاد.

-فقدان حاسة التذوق أو حاسة الشم: إما لا يمكنك تذوق أو شم أي شيء، أو أن طعم أو رائحة الأشياء يكون مختلفا عن المعتاد في معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس.

وعادة ما يكون لدى المرضى واحد على الأقل من هذه الأعراض الثلاثة الرئيسية، والنصيحة الموصى بها في هذا الحالة هي الحصول على الفحص والعزل الذاتي بالمنزل. ويجب على أي شخص تعيش معه البقاء في المنزل أيضا.

وإذا كنت تعاني من التهاب اللسان ولكنك لا تظهر أيا من الأعراض الثلاثة المذكورة أعلاه، فمن المحتمل أنك لا تعاني من الفيروس.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن هناك أعراضا أقل شيوعا أيضا، مثل: الأوجاع والآلام، والتهاب الحلق، والإسهال، والتهاب الملتحمة، والصداع، والطفح الجلدي أو تغير لون أصابع اليدين أو القدمين.

كما تشمل الأعراض الأكثر خطورة ضيق التنفس وألم الصدر أو الضغط وفقدان الكلام أو الحركة.