طبيبي : ما أفضل وجبات الطعام بعد تمارين الكارديو؟

ربما ترتبط التمارين الرياضية بزيادة فتح الشهية والرغبة في تناول الطعام. فبعد الانتهاء من جلسات التمارين المقوية للعضلات أو حصص اللياقة البدنية القوية، يكون الجسم في حالة تعب وجوع، ويود الإنسان وقتها تعويض ما فقده بتناول الطعام.

ولك أن تعلمي أنك لا تغذين في تلك الحالة معدتك فحسب، بل إن عضلاتك تكون بحاجة هي الأخرى للمجموعة الصحيحة من العناصر الغذائية من أي من الوجبات الصحية لبدء التعافي والعودة لسابق وضعيتها، وهو ما يتعين عليك إدراكه وفهمه تماما.

وينصح معظم خبراء التغذية بالبدء في تناول الطعام في غضون 30 دقيقة بعد الانتهاء من التمارين، حيث إن توازن العناصر الغذائية التي تحتاج إليها كل امرأة تختلف على حسب نوعية التمارين التي تمارسها.

ونوه الخبراء إلى ضرورة الاهتمام بالكربوهيدرات والبروتينات مع كافة أنواع التمارين، وإن شددوا على ضرورة الاهتمام أكثر بالكربوهيدرات عند ممارسة نوعية تمارين الكارديو التي تكون شاقة إلى حد ما، وذلك لتمكين الجسم من استعاضة الطاقة التي فقدها في التمارين.

وينصح الخبراء باتباع ما يأتي عند ممارسة تمارين كارديو الخفيفة؛ إذ يؤكدون أن كل ما يحتاجه الجسم بعد الانتهاء من ممارسة تمارين كارديو الخفيفة هو تناول وجبة خفيفة ومقدار من الماء، حيث أن تلك التمارين الخفيفة عادة ما تقل عن 30 دقيقة، ومن ثم يكون الجسم بحاجة لحوالي جرام من البروتين مع كل 1 إلى 2 جرام كربوهيدرات.

ونصحوا بالتركيز على الخيارات الغذائية الآتية:

– خبز محمص وعليه مقدار من زبدة الفول السوداني.

– 5 أوقيات من الزبادي اليوناني.

– حبة تفاح و2 ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني.

– 5 إلى 10 رقائق بسكويت وجبن.

– 1 أوقية مكسرات وربع كوب فاكهة مجففة

أما بعد ممارسة نوعية تمارين كارديو القوية أو الشاقة، فيجب أن تكون نسبة الكربوهيدرات إلى البروتين 3 إلى 1 أو ربما 4 إلى 1 في بعض الأحيان؛ وهو ما يعني أن الوقت حان لتعزيز وجباتك الخفيفة؛ إذ يجب الاهتمام أكثر بالكربوهيدرات.

img

ونصح الخبراء بهذه الخيارات الغذائية الآتية:

– نصف ديك رومي ملفوف بالخضار.

– عصير سموذي من الفواكه مصنوع من الزبادي اليوناني والحليب.

– حمص وطماطم على خبز بيتا.

– جبن قليل الدسم وبسكويت ( مقرمشات ) مع فواكه طازجة.

– ساندويتش زبدة الفول السوداني والموز.