طبيبي : هل يؤثر الصيام على الرضاعة الطبيعية؟

يأتي شهر رمضان في كل عام وهناك العديد من السيدات المرضعات اللواتي يرغبن في الجمع بين الصيام والرضاعة الطبيعية بالرغم من أن الإسلام قد سمح لها بالإفطار، ويحترن في ذلك بسبب رغبتهن بالصيام وخوفهن على صحتهن وصحة أطفالهن.

لذلك سنستعرض في السطور القادمة حول ما إذا كان الصيام آمناً أثناء الرضاعة الطبيعية وإذا ما كان يؤثر على صحتك وصحة طفلك.

هل الصيام آمن أثناء الرضاعة؟

img

الصيام هو الامتناع عن الطعام والشراب من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس، وفكرة صوم المرأة أثناء الرضاعة ليست جديدة، إذ تصوم العديد من النساء المرضعات شهر رمضان كاملا، إلا أن الدراسات بينت أن مخزون الحليب قد ينخفض أثناء الصيام عند بعضهن، وذلك بسبب عدم تناول النساء لكميات كبيرة من المغذيات التي تدعم إنتاج الحليب.

وأكد الباحثون أن المرأة المرضعة التي تصوم خلال شهر رمضان يجب أن تتناول ما بين 330 إلى 600 سعرة حرارية إضافية وذلك لدعم إنتاج الحليب، والتركيز على الأطعمة التي تحتوي على البروتين والحديد والكالسيوم.

لكن في النهاية وقبل البدء الصيام، عليكِ التأكد من طبيبك أن هذا لن يسبب ضررًا لصحتك وصحة طفلك.

هل الصيام آمن على صحة طفلك؟

img

تشير الأبحاث الحالية إلى أن الصيام لا يؤثر بالضرورة على المغذيات الكبيرة في حليب الثدي، إلا أن بعض المغذيات الدقيقة ممكن أن تتأثر بشكل ملحوظ.

وأظهرت الدراسات أن صوم النساء في شهر رمضان لا يؤثر على إنتاج الحليب عند البعض، إلا أن ما يتأثر هو تركيز اللاكتوز والبوتاسيوم والمحتوى الغذائي الكلي للحليب.

وهذه التغييرات ليست بالضرورة أن تكون جيدة أو ضارة للطفل، إذ يجب على الطبيب تحديد ذلك، وعليكِ التحدث إلى طبيبك عند اتخاذ قرار الصيام، لأن تأثيره قد يختلف من سيدة إلى أخرى.

ويقول بعض الخبراء أن انخفاض تناول الطعام أثناء الرضاعة الطبيعية قد يؤثر سلبًا على العناصر الغذائية التي يحصل عليها طفلك في الحليب، خاصة الحديد واليود.

لذلك في حال قررتي الصيام عليكِ تناول نظام غذائي صحي ومتوازن خلال الإفطار، والإكثار من السوائل، لأن نقص الفيتامينات قد يؤثر على صحتك أيضا ويجعلك تشعرين بالتعب وضيق النفس وضعف في العضلات.