طبيبي : أظفارك الطويلة قد تكون سببا في إصابتك بكورونا!

نقلت سيدة أسترالية تجربة حية التقطتها من ممرضة خبيرة بأحد المستشفيات، مفادها أن الأظافر الطويلة تعد واحدة من أسرع طرق انتشار فيروس كورونا، كما قدمت طريقة بسيطة لمعرفة ما إذا كانت أظافرك قصيرة بما يكفي.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” أفردت تقريرا لإحدى السيدات التي يبدو أنها عانت في الأيام الأخيرة من تأثير فيروس كورونا، حيث قامت هذه السيدة التي لم يذكر التقرير اسمها، بمشاركة منشورٍ عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أرادت فيه نشر التوعية بشأن منع تفشي الوباء الذي ضرب العالم.

وقالت السيدة إنَّ ممرضة أسترالية بأحد المستشفيات أخبرتها أنه في الوقت الذي يولي فيه الكثير من الناس الأولوية لغسل أيديهم بشكل جيد، قد لا يركزون بما فيه الكفاية على أهمية أن تكون أظفارهم قصيرة.

وكتبت المرأة: “من بين جميع تعليمات غسل اليدين والحث المستمر على ذلك من وسائل الإعلام، لم أر أي شخص ينتبه إلى أنه من المستحيل أن يحصل على نظافة اليدين، طالما بقيت أظافره طويلة”.

img

وكشفت أنه من السهل على البكتيريا والفيروسات والأوساخ أن ترتع في أظفارك، الأمر الذي يعني أنه إذا قمت بلمس فمك بيديك فقد تنتقل الأمراض على الفور إلى داخل الجسم.

كما لفتت السيدة في تحذيرها، أنه رغم استعانة عدد كبير من الناس باستخدام معقم اليدين على فترات منتظمة في أثناء انتشار الفيروس، لكن ذلك لم يحميهم من انتشار الفيروس بسبب أن أظفارهم كانت طويلة وناقلة للأمراض”.

وختمت برجاء: “من فضلكم، خلال هذه الطوارئ العالمية، احرصوا على جعل أظفاركم قصيرة”.

img

فيما استقبل عدد كبير “المنشور التحذيري” بشكل إيجابي، وأكد البعض أنهم لم يسمعوا عن مدى أهمية الحفاظ على الأظفار قصيرة من قبل. وأضاف آخرون مؤكدين على حديث السيدة، أن الجراثيم يمكن أن تعيش في طلاء الأظفار أيضا؛ ما يعني أن فكرة قص الأظفار تبدو جيدة خاصة في هذا الوقت العصيب.

يُذكر أنَّ عدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم يواصل ارتفاعه إذ وصل عدد المصابين به حتى هذه اللحظة أكثر من 430 ألف مصاب وأودى بحياة ما لا يقل عن 19 ألف شخص، في 181 دولة ومنطقة، علما أن عدد الاصابات المشخصة لا يعكس الرقم الحقيقي للإصابات.