طبيبي : سانوفي تؤكد أن دواء الملاريا سيحارب كورونا.. وهذه أعراضه الجانبية

في الوقت الذي أصبح فيه فيروس كورونا يشكل تهديدا حقيقيا على جميع سكان العالم، خصوصا في ظل الإعلانات المتوالية عن ازدياد أعداد المصابين، وإعلان بعض المعاهد عن إمكانية تطور المرض بحيث يصبح بإمكانه الانتقال عبر الهواء، يبدو أننا نقترب شيئا فشيئا من العلاج.

وفي هذا الصدد أكدت شركة “سانوفي” الفرنسية للصناعات الدوائية أنها مستعدة لتقديم 300 ألف جرعة لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد بعد نتائج “مبشرة جدا” في تجاربها العلاجية على دواءٍ تنتجه منذ عقود ويحمل اسم “بلاكنيل”، معلنة أنَّ هذا المضاد للملاريا أثبت فعالية كبيرة في استشفاء مرضى الفيروس المستجد.

وقال متحدّث باسم الشركة في تصريحات صحفية لوكالة “فرانس برس”، إنه وفي ظل النتائج المشجّعة لدراسات أجريت على هذا الدواء فإنَّ “سانوفي تتعهد وضع دوائها في متناول فرنسا وتقديم ملايين الجرعات، وهي كمية يمكن أن تتيح معالجة 300 ألف مريض”، مؤكدا في الوقت نفسه على أن شركتهم مستعدّة للتعاون مع السلطات الفرنسية “لتأكيد هذه النتائج”.

وكان البروفسور ديدييه راوول، مدير المعهد الاستشفائي الجامعي في مرسيليا، قد كشف في وقت سابقٍ من هذا الإعلان، عن أنه أجرى تجربة سريرية على 24 مريضا بالفيروس، وأظهرت أن عقار “بلاكنيل” يمكن أن يساهم في القضاء على فيروس كورونا المستجد، مستدلا على كلامه بأنَّ الفيروس اختفى من أجسام ثلاثة أرباع العينة بعد ستة أيام على بدء تناولهم للعقار.

وعلى الرغم من كل هذه الإعلانات المشجعّة إلا أنَّ العديد من الخبراء يدعون إلى توخي الحذر في غياب المزيد من الدراسات، ويحذرون من الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة، ولا سيّما في حالات الجرعات الزائدة للعقار.

لكن ما هو عقار “بلاكنيل”؟

img

يتكون عقار “بلاكنيل” من جزيئات “هيدروكسي كلوروكين”، ويستخدم منذ عقود في معالجة الملاريا، بالإضافة إلى أنه دواء مضاد للروماتيزم ويستخدم لعلاج أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، وقد يؤدي تناول هذا العقار على المدى الطويل أو بجرعات عالية إلى تلف لا رجعة فيه لشبكية العين.

وتشمل أعراض أخذ الجرعة الزائدة منه: النعاس أو تغيرات الرؤية أو بطء معدل ضربات القلب أو ألم الصدر أو الدوخة الشديدة أو النوبات (التشنجات) أو التنفس الضحل.

الأعراض الجانبية 

دوخة وألم في الرأس

طنين الأذنين 

قابيلة ضعيفة على الأكل 

خسارة وزن 

تغيرات مزاجية وشعور بالعصبية

فقدان الشعر 

حساسية جلدية 

وحذر الأطباء والخبراء من تناول هذا الدواء دون وصفة طبية موثقة؛ إذ ما زالت حتى اللحظة تجرى عدة دراسات وتجارب بشأنه.