طبيبي : عادات يومية تضعف مناعتك في مواجهة كورونا

 يلعب جهاز المناعة دوراً أساسياً في محاربة الأمراض والقضاء على الجراثيم والفيروسات التي تهاجم الجسم.

وفيما يلي مجموعة من العادات السلبية التي تضعف مناعة الجسم في مواجهة فيروس كورونا، بحسب موقع مادامونيور:

1- الإكثار من المضادات الحيوية
رغم أهمية المضادات الحيوية في محاربة الأمراض، إلا أن البعض يفرطون في تناولها، مما يؤدي إلى إضعاف مقاومة الجسم الطبيعية للفيروسات، لذلك من الضروري التأكد من أن اللجوء إلى المضادات الحيوية يكون عند الضرورة القصوى فقط.
 

2- إهمال الأطعمة الطازجة
يلجأ الكثيرون لشراء الأطعمة المجمدة أو المصنعة، ويغفلون عن أهمية الأطعمة الطازجة، في الوقت الذي تشير الدراسات إلى أن الأطعمة المصنعة لها تأثير سلبي على المناعة.

3- البقاء طويلاً في المنزل
يلعب فيتامين (د) دوراً كبيراً في مدى تفاعل نظام المناعة مع وجود مسببات الأمراض، ويتم إنتاج جزء كبير من حاجة الجسم لهذا الفيتامين عن طريق التعرض لأشعة الشمس.
 

4- عدم الحصول على ما يكفي من النوم
يوصي الخبراء دوماً بالحصول على القسط الكافي من النوم وبمعدل 8 ساعات في اليوم للبالغين، حيث يلعب النوم الصحي دوراً أساسياً في إنتاج خلايا الدم البيضاء لدعم مناعة الجسم.
 

5- التوتر
يعاني الكثيرون من التوتر نتيجة ضغوطات الحياة المختلفة، لكن هذا الأمر يؤثر بشكل سلبي على المناعة، ومن الضروري البحث عن بعض النشاطات التي تساعد على التخلص من التوتر.
 

6- الجلوس لوقت طويل
تساعد ممارسة الرياضة خلايا الدم البيضاء على الدوران في جميع أنحاء الجسم بشكل أسرع، مما يعني أنها يمكن أن تكتشف الأمراض بسرعة، في حين أن نمط الحياة المستقرة يضعف جهاز المناعة.
 

7- الإفراط في الرياضة
الإفراط في ممارسة الرياضة يمكن أن يعرض جهاز المناعة للخطر. وعندما تفرط في ممارسة الرياضة، فإنك تنتج الكثير من الكورتيزول، والذي يمكن أن يثبط الجهاز المناعي.
 

8- إغفال الضحك
وجدت الدراسات أن الضحك يزيد من نشاط جهاز المناعة، ويمكن أن يزيد من إنتاج الأجسام المضادة وتنشيط خلايا الجسم التي تعمل على القضاء على الفيروسات.
 

9- التدخين
يتداخل النيكوتين مع تكوين الأجسام المضادة للخلايا بي واستجابة خلايانا التائية المضادة، وحتى تدخين السجائر الإلكترونية والتدخين السلبي له تأثير سلبي على المناعة.
 

10- مشاركة الأدوات الأساسية
يؤدي تبادل ومشاركة الأدوات الشخصية مثل الأقلام وشواحن الهواتف والنظارات الشمسية وأحمر الشفاه إلى انتقال الجراثيم والبكتيريا والفيروسات من شخص لآخر، ويؤدي ذلك لإضعاف جهاز المناعة.