طبيبي : لن تستخدموا أكياس الشاي بعد معرفة هذا الأمر!

حذّرت دراسة حديثة من أنّ بعض أكياس الشاي قد تترك وراءها مليارات من الجزيئات البلاستيكية المجهرية في الأكواب.

وفي التفاصيل أنّ باحثين كنديين وجدوا أن بعض أكياس الشاي البلاستيكية ألقت مستويات عالية من البلاستيك في الماء، وذلك بحسب تقرير نشره موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وعُثر على المواد البلاستيكية الدقيقة على نطاق واسع في مياه الصنبور والمياه المعبأة في زجاجات، وفي بعض الأطعمة. من جهتها، تقول منظمة الصحة العالمية إن هذه الجزيئات في مياه الشرب لا تشكل خطراً.

لكن المنظمة قالت أيضاً إن النتائج تستند إلى “معلومات محدودة”، ودعت إلى إجراء مزيد من البحوث فيما يتعلق بالموضوع.

ودعا الباحثون، من جامعة ماكغيل في مونتريال، كندا، إلى القيام بمزيد من التحقيق في الآثار الصحية للبلاستيكات الدقيقة، المعروفة بأنها قطع صغيرة “أقل من 5 مم” من أي نوع من أنواع الحطام البلاستيكي. ماذا عن مجريات الدراسة؟

وضمن الدراسة، اشترى الباحثون 4 أنواع مختلفة من الشاي التجاري، المعبأ في أكياس بلاستيكية.

ومعظم أكياس الشاي مصنوعة من الورق، لكن بعض العلامات التجارية المتميزة تحولت إلى استخدام نوع من الشبكات البلاستيكية لمنتجاتها.

وأزال الباحثون الشاي، ووضعوا الأكياس الفارغة في مياه ساخنة تصل حرارتها إلى 95 درجة مئوية. فوجدوا أن كيس شاي بلاستيكياً واحداً خلّف نحو 11.6 مليار من الجزيئات البلاستيكية الصغيرة و3.1 مليار من جزيئات البلاستيك النانوي الأصغر في الماء الساخن. والجزيئات غير مرئية تماماً للعين المجردة.

وخلصت الدراسية إلى أنّ مستوى “الجسيمات المنبعثة من كيس شاي واحد هي أعلى عدة مرات من الجزيئات البلاستيكية التي سبق أن عُثر عليها في أطعمة الأخرى”.