طبيبي : قلقٌ صحّي بسبب “السجائر الالكترونية”… تحصد الأرواح!

كشفت تقارير صحيّة تسجيل تاسع حالة وفاة في أميركا بسبب مرض رئوي ناجم عن تدخين السيجارة الإلكترونية.

وتشير البيانات الصحية إلى أنّ عدد من دخلوا المستشفى بسبب السيجارة الإلكترونية، وصل إلى 530 شخصا، في 38 ولاية، بحلول الخميس الماضي.

وارتفعت مبيعات السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة، بنسبة 800 بالمئة، بين عامي 2017 و2018، حيث يرتفع الإقبال عليها بين المراهقين والشبان والمدخنين، الذين يبحثون عن بديل للسجائر العادية.

في غضون ذلك، دعت الجمعية الطبية الأميركية، إلى الكف عن تدخين أي نوع من أنواع السجائر الإلكترونية، “إلى أن تتوافر للعلماء معلومات أفضل” عن سبب إصابة مئات الأشخاص بأمراض رئوية ووفاة عدد منهم.

وبحسب ما نقلت صحيفة “واشنطن بوست”، فإن التحقيق الصحي، الذي أجرته السلطات رصد “مادة مضرة” في السجائر الإلكترونية التي قام الأشخاص المرضى بتدخينها، وهي عبارة عن زيت مستخلص من فيتامين E، وفق ما كشفت إدارة الدواء والغذاء.

وتم العثور على هذه المادة في أجسام المرضى، إثر أخذ عدة عينات في عدد من الولايات الأميركية، وتوجد المادة عادة في منتجات الماريغوانا.

وأوضح المحققون أنهم رصدوا هذه المادة لدى كافة المرضى، لكن الخبراء لم يجزموا بصورة نهائية ما إذا كانت مسؤولة عن الاضطرابات.