طبيبي : هذه العادات اليومية “تقاوم” المرض الخبيث!

أورد تقرير نشرته صحيفة بريطانية إلى أن عدداً من العادات اليومية يمكن أن تحمي الشخص من مرض السرطان، أو تؤدي على الأقل إلى تراجع كبير في احتمالات الإصابة بالمرض.

واستندت جريدة “ديلي ميرور” في التقرير إلى عدد من الأبحاث العلمية والطبية التي خلصت إلى توصيات من شأنها التقليل من احتمالات الإصابة بمرض السرطان.

وبحسب أحدث الأبحاث الطبية فإن تناول عبوتين من المشروبات السكرية أسبوعياً يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 18%، وعليه فإن التوصية هي التخلي عن العصائر والمشروبات المحلاة التي يُدمن على شربها أغلب الناس.

وتشير الدراسات إلى أن ارتفاع نسبة السكر في الجسم، يمكن أن يؤدي إلى نمو خلايا غير طبيعية، بالإضافة إلى زيادة الوزن الذي هو أحد الأسباب الرئيسية للسرطان، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

كما تبين من الدراسات أن الضحك يعزز نظام المناعة ويخفض هرمونات التوتر، ويحفز إنتاج الجسم للخلايا التائية القاتلة التي تساعد في محاربة السرطان، وعليه فإن الإكثار من الضحك يخفف من احتمالات الإصابة بالمرض.

كما وجد باحثون أن الجلوس لفترات طويلة من الزمن يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم والأمعاء والرئة، ويرتفع الخطر بنسبة تصل إلى 10% مقابل كل ساعتين إضافيتين في الجلوس.

وتبين أن شرب القهوة بشكل يومي يمكن أن يقي الشخص من الإصابة بمرض السرطان، حيث أظهرت الأبحاث أن شرب 5 فناجين أو أكثر من القهوة في اليوم، يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان الدماغ بنسبة 40%. كما أن تناول القهوة يقلل أيضاً من خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة بالقدر نفسه.

ووجد الباحثون أيضاً أن النوم في الظلام الدامس يعزز مستويات صحية من هرمون النوم، الميلاتونين، ما قد يمنع نمو بعض أنواع السرطان.

ووجدت الدراسات أن التعرض الطويل للضوء الاصطناعي ليلاً، قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، مثل الثدي والبروستاتا، لأن المستويات المرتفعة من هرمون الإجهاد، والكورتيزول، تثبط الجهاز المناعي.

كما وجد الباحثون أن النساء اللواتي لديهن مستويات عالية من فيتامين (D) فإن لديهن انخفاضا في خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 67% مقارنة بغيرهن من النساء.

وتقول “ديلي ميرور” أيضاً إن الإكثار من الثوم في الطعام يمكن أن يجعل احتمال الإصابة بسرطان المعدة أقل بنسبة 12 مرة.

كما أظهرت الدراسات أن الفاكهة المبردة تحتوي على عدد أقل من العناصر الغذائية المضادة للسرطان، مقارنة بتلك المحفوظة في درجة حرارة الغرفة.

كما أن ممارسة الرياضة بواقع 30 دقيقة فقط يومياً يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالسرطان.