طبيبي : لهذا السبب احذروا “الأدوية المضادة للحموضة”!

حذّرت نتائج دراسة جديدة أجريت في جامعة كاليفورنيا من الإفراط في تناول الأدوية المضادة للحموضة مثل “زنتاك” و”بيبسيد”، وأظهرت النتائج أن الذين يتعاطون هذه الأدوية لفترات طويلة يتضاعف لديهم خطر الإصابة بمشاكل في الكلى بمعدل 28 ضعفاً.

واعتمدت الدراسة على البيانات الصحية لـ 43 ألف شخص تناولوا أدوية مضادة للحموضة تعرف بـ “بي بي أي”، ومقارنتها ببيانات 8 آلاف شخص آخر لم يسبق لهم تعاطي هذه الأدوية.

وتحث التوصيات الصحية على علاج أعراض الحموضة بواسطة الأطعمة، وعلى الرغم من أن ذلك لا ينهي المشكلة، إلا أنّ بعض الأكلات تعادل درجة الحموضة في المعدة فتنتهي الشكوى.

5 أطعمة تعادل حموضة المعدة:

– شاي الزنجبيل ينهي الإحساس بالحرقة.

– الشوفان يقوم بامتصاص الحمض الزائد في المعدة.

– اللحم الخالي من الدهون يساعد على تخفيف مشكلة ارتجاع حمض المعدة.

– جميع أنواع المكسرات تخفف حرقة المعدة بسبب الدهون الصحية التي تحتويها.

– اللبن الزبادي يحسن الهضم، ويخفّف الحموضة والحرقة.