طبيبي : بُشرى سارّة: العلم يبدأ بتجاربه لعلاج العمى الوراثيّ

يبدأ مرضى في تسجيل أسمائهم في أول دراسة لاختبار أسلوب تحرير الجين المعروف باسم التكرارات العنقودية المتناظرة القصيرة منتظمة التباعد أو كريسبر داخل الجسم في محاولة للعلاج من شكل وراثي من العمى.

وللتوضيح أكثر فان الأشخاص المصابون بهذا المرض عيونهم في صحة جيدة لكنهم يفتقرون إلى جين يحول الضوء إلى إشارات للمخ تمكنهم من الرؤية.

يهدف العلاج التجريبي إلى تزويد الصغار والكبار بنسخة صحية من الجين الذي يفتقرون إليه باستخدام آلة تقطع أو “تحرر” الحامض النووي في بقعة ما. ويهدف العلاج إلى أن يكون علاجا لمرة واحدة تغير على نحو دائم الحامض النووي الأصلي للشخص.

سوف تختبر شركتان، هما إديتاس مديسين وأليرجان، هذا لدى ما يصل إلى 18 شخصا في الولايات المتحدة، بما فيها مستشفى ماساتشوستس للعيون والأذن في بوسطن، بدءا من الخريف الحالي.