طبيبي : ملايين الأشخاص قتلهم التدخين.. “لا تدع التبغ يخنقك”

تحتفل منظمة الصحة العالمية في 31 أيار باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ، وتعد الحملة السنوية فرصة سانحة من أجل إذكاء الوعي بالتأثيرات الضارة والمميتة لتعاطي التبغ والتعرض لدخان التبغ غير المباشر، والثَني عن تعاطي التبغ بأي شكل من الأشكال.

وتسلط منظمة الصحة العالمية في هذه المناسبة الضوء على الضرر الذي يلحقه التبغ بصحة الرئتين، حيث تتسبب الأمراض التي تصيب الرئتين مثل السرطان وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة والسل في نسبة تزيد على 40 في المئة من إجمالي الوفيات الناجمة عن تعاطي التبغ.

وتدعو المنظمة البلدان والشركاء إلى تعزيز إجراءاتهم الرامية إلى حماية الناس من التعرض للتبغ. 

وقد تسبب التبغ بعام 2017 في حصاد أرواح 3.3 ملايين شخص من متعاطي التبغ وممن تعرضوا لدخانه غير المباشر من جراء الإصابة بحالات مرضية لحقت بالرئتين، بمن فيهم ما يلي:

1.5 مليون شخص ممن لقوا حتفهم بسبب الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.
1.2 مليون وفاة ناجمة عن سرطان (القصبة الهوائية والشعب الهوائية والرئة).
000 600 وفاة بسبب التهابات الجهاز التنفسي والسل.

ويموت أكثر من 60 ألف طفل دون سن الخامسة بسبب إصابتهم بالتهابات السبيل التنفسي السفلي الناجمة عن استنشاقهم لدخان التبغ غير المباشر، ومن المرجح بشكل كبير لمن يبلغون منهم سن البلوغ أن يصابوا بمرض الانسداد الرئوي المزمن في مرحلة لاحقة من عمرهم.