طبيبي : 5 زيوت أساسية لعلاج الحساسية الموسمية

مع حلول فصل الربيع قد يعاني البعض من الحساسية، إذ ما إن يحط غبار الطلع المتناثر عبر الأثير رحاله في العينين، أو في ممرات الجهاز التنفسي العلوي حتى تنشب معركة حامية الوطيس ما بين الجهاز المناعي وغبار الطلع؛ فيعاني الشخص المستعد من زوبعة من الأعراض المزعجة للغاية، والتي تتضمن السيلان من الأنف، والعطس، والدموع، والحرقان والاحمرار في العينين، وجفاف الحلق، والسعال، والصعوبة في التنفس.
 * زيوت لعلاج الحساسية
لا يوجد علاج يشفي من الحساسية الموسمية، وخير ما يمكن عمله هو تجنب التلامس مع غبار الطلع قدر المستطاع، وبما أن هذا الأمر صعب التطبيق من الناحية العملية، فإن بعض الخبراء في عالم النبات ينصحون بالاستعانة ببعض الزيوت الأساسية كعلاج بديل أو مكمل من أجل ترويض الأعراض المنغصة للحياة، فإذا كنت مصاباً بالحساسية فإنه يمكنك تجربة هذه الزيوت إما استنشاقاً أو بوضعها على الجلد فربما تفيدك:
1- زيت اللافندر 
هو زيت أساسي شهير نظراً لفوائده العديدة، فهو يساعد على تهدئة الأعراض خلال موسم الحساسية، وفي هذا الإطار، خلصت إحدى الدراسات إلى أنه يملك خصائص مضادة للالتهاب التحسسي، ويحول دون تضخم الخلايا المخاطية.

– كيف يستعمل؟
يمكن نشر اللافندر في الهواء أو تخفيفه بزيت ناقل أو إضافته إلى الحمام الخاص بك.

2- زيت خشب الصندل، واللبان، والرافينسارا 
إن خلطة من هذه الزيوت يبدو أنها مفيدة، ففي دراسة أجريت على هذه الخلطة أفاد المشاركون الذين يعانون من التهاب الأنف التحسسي، بأن أعراض المرض مثل انسداد الأنف والسيلان والحكة والعطس، خفت لديهم بشكل ملحوظ، كما تحسن النوم عندهم وأصبحت نوعية الحياة أفضل.

– كيف تستعمل؟ 
يتم دمج خليط من الزيوت الثلاثة المشار إليها مع ناقل هو زيت اللوز، وبعدها ينثر المنتج في الهواء.
 3- زيت الأوكاليبتوس 
ويعرف عن هذا الزيت أنه يملك خواص مضادة للالتهاب، ويساعد في التخفيف من حدة احتقان الأنف الملازم للحساسية الموسمية، وهذا ما يجلب الراحة المنشودة للمصاب.

– كيف يستعمل؟
ينثر في الهواء أو يتم استنشاق عبيره مباشرة من الزجاجة الحاوية عليه، وقد تشعر بنوع من البرودة الموضعية عند استنشاق الزيت، وهذا ما يبعث على الراحة.

4- زيت النعناع
قد يخفف هذا الزيت من السعال المرتبط بالحساسية الموسمية، ما يمكن من التنفس بشكل أفضل، وإذا كان هذا صحيحاً، فقد يرجع السبب إلى أن الزيت يعمل على إرخاء العضلات المشاركة في السعال، وفي هذا الشأن يقول رايان د. غوتييه، طبيب الوخز بالإبر والطب الشرقي ومدير مركز الطب التكاملي في نظام هنري فورد الصحي في مدينة ديترويت الأميركية: “يرتبط النعناع ارتباطاً وثيقاً بالمنتول، الذي يستخدم في أشياء مثل بخاخات الاستنشاق لعلاج التهابات الجيوب الأنفية”.

– كيف يستعمل؟ 
ينثر هذا الزيت في الهواء، أو يستخدم على البشرة بعد تخفيفه بزيت ناقل، ويمكن مزج زيت النعناع مع زيت الليمون أو زيت اللافندر للحصول على تركيبة مهدئة وأكثر فعالية في التخفيف من أعراض الحساسية الموسمية.
 5- زيت الليمون
يمكن أن يساعد هذا الزيت في ترويض أعراض الحساسية الموسمية الشائعة خصوصاً سيلان الأنف وانسداده، واحتقان الجيوب الأنفية.

– كيف يستعمل؟
يمكن نثره في الهواء أو وضعه على الجلد.

* كيف تستخدم الزيوت الأساسية بأمان؟
قبل كل شيء، لا بد من توضيح نقطة هامة، وهي أن الأدلة العلمية التي تدعم استعمال الزيوت الأساسية في علاج الحساسية الموسمية وغيرها ما زالت محدودة، ولكن هناك مؤشرات تفيد بأنها يمكن أن تساعد في السيطرة على الأعراض المرافقة للحساسية مثل السيلان، وانسداد الأنف، واحتقان الجيوب.

– إرشادات استخدام الزيوت الأساسية بأمان
1. إذا كنت ترغب في استعمال الزيوت الأساسية للسيطرة على أعراض الحساسية الموسمية فإنه يمكنك أن تفعل، ولكن حبذا لو استشرت الطبيب قبل أن تستعين بخدماتها للحصول على إرشادات مناسبة لأن بعضها قد يسبب لك ردود فعل تحسسية لا مصلحة لك بها.

2. يتوجب توخي الحذر عند استعمال تلك الزيوت من قبل النساء الحوامل والمرضعات والرضع والأطفال الصغار.

3. لا تنس أن تختار زيوتاً أساسية عالية الجودة مصنوعة وموثوقة المصدر.