طبيبي : 20 معلومة عن التدخين

كثيرة هي الدراسات التي أجراها باحثو العالم للتعرف على الأثار السلبية للتدخين، وجميعها خلصت إلى أن التدخين يعد عاملًأ أساسيًا في الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة والسرطانية، فضلًا عن تأثيره على متوسط أعمار الأفراد واحتمالات تعرضهم للأزمات القلبية، وفي التقرير التالي 20 معلومة عن التدخين والمدخنين نشرها موقع «فاكت سلايدز» كما يلي:

20.
– كل سيجارة تدخنها تقلل من عمرك الافتراضي 11 دقيقة.
19.
– تحتوي السيجارة الواحدة على 4 آلاف و800 مادة كيميائية، 69 منهم معروف تأثيرها في الإصابة بمرض السرطان.

18.
– 69 % من المدخنين يرغبون في الإقلاع عن التدخين نهائيًا.

17.
– تبيح الولايات المتحدة وأجزاء من أوروبا التدخين للقُصر، ولكن من غير المسموح لهم أن يقبلوا على شرائها.

16.
– 50 ألف حالة وفاة تشهدها الولايات المتحدة سنويًا لمدخنين سلبيين، يتعرضون لدخان سجائر المدخنين الفعليين.

15.
– 15 مليار سيجارة هي إجمالي استهلاك مدخني العالم في اليوم الواحد.

14.
– قاد هتلر أول حملة في العالم لمنع التدخين بالأماكن العامة.

13.
– تم خلط رفات جثة مغني الهيب هوب، توباك شاكور بالتبغ وقام أعضاء فرقته بتدخين الخليط كنوع نادر من السجائر.

12.
– ألقي القبض على أول أوروبي مارس التدخين بعد أن تعلمه من السكان الأصليين (الهنود الحمر)، حيث أُعتقد خطئًا أنه يقوم بفعل شيطاني.

11.
– التدخين بجوار أجهزة آبل قد يبطل الضمان طبقًا لشروط الشركة المنتجة.

10.
– يمثل مدخنو الصين أكثر من 30 % من إجمالي مدخني العالم.

 9.
– وجدت إحدى الدراسات أن مدمني التبغ غالبًا ما يقررون الإقلاع عن تدخينه أيام الإثنين.

8.
– أكثر من 30 % من الحالات المصابة بالسرطان، يمكنها تفادي الإصابة بالمرض، حالما تم الإمتناع عن التبغ والكحول، واتباع نظام غذائي صحي، مع ممارسة التمرينات المناسبة.

7.
– وجدت العديد من الدراسات أن الماريجوانا أقل خطورة من التبغ والكحول.

6.
– لم يقلع الطبيب النمساوي سيجموند فرويد عن التدخين رغم خضوعه لما يزيد عن 30 عملية جراحية لإزالة اورام سرطانية كان التدخين سبب في تكونها.

5.
– بدأ جون آدامز، الرئيس الثاني للولايات المتحدة، التدخين وهو في الثامنة من عمره.

4.
– وجدت إحدى الدراسات أن التدخين يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض بشكل أسرع.

3.
– يزيد التدخين احتمالات الإصابة بأزمات قلبية بنسبة تتراوح بين 200 و400 % .

2.
 – لا يقل السيجار والغليون خطورة عن السجائر العادية، وربما تكون خطورتيهما أكبر. 

1.

– شهد عام 2010 ظهور أصغر مدخن في العالم، عمره عامين، ويدخن 40 سيجارة في اليوم.