طبيبي : الفارق بين أحذية الجري وأحذية التدريب

تبدو أحذية الجري والتدريب متشابهة، ولكن الفارق بينهما يعود إلى المرونة التي يمنحها النعل وانخفاض الكعب في تصميم الحذاء.

* أحذية الجري 
صُمّمت تلك الأحذية لتمنح حركة انسيابية مريحة من أطراف أصابع القدم إلى الكعب، كما أنها صممت بكعب مرتفع لامتصاص الصدمات مما يدعم حركة القدمين أثناء الجري، لذا من الأفضل استخدام تلك الأحذية في مضمار الجري.

* أحذية التدريب 
تمنح دعماً للحركة في عدة اتجاهات خاصة الحركات الجانبية للقدم، كما أن نعل الحذاء عادة ما يكون مسطحاً لمنح مجال أوسع للحركة أثناء التدريب، ويمكن استخدام تلك الأحذية في الصالات الرياضية.

* ما هي الاستخدامات الأفضل لأحذية الجري؟
من الواضح أن أفضل الاستخدامات هو الجري، ولكن السؤال هو كيف تساعد تلك الأحذية على الجري؟ الحقيقة أن أحذية الجري تحمي أقدامنا عندما تصطدم بالأرض أثناء الجري، والكعب العريض يسمح لكعب القدم أن يغوص فيه، بينما أحذية التدريب تساعدنا في الحركة من جانب لجانب، وأحذية الجري تساعدنا في الانطلاق للأمام، كما تمنح أحذية الجري دعماً لأقدامنا أثناء الحركة من خلال العمل كمصدات للصدمات أثناء الجري، وهو ما يمكن ترجمته بارتفاع (منخفض الكعب Heel drop)، فقد صممت لمزيد من الراحة أثناء الجري لمسافات طويلة حين تحتاج أقدامنا لامتصاص أكبر للصدمات.

* ما هي أحذية التدريب؟
تمنح أحذية التدريب الدعم لأقدامنا في مجال الحركة بما يشمل التوقف المفاجئ، وتغيير الاتجاهات المفاجئ، والقفز، والانتقال من حركة لأخرى، وهذا يجعل من أحذية التدريب أحذية متعددة الاستخدامات يمكن الاعتماد عليها أثناء تأدية التمارين المختلفة، ويمكنك اعتبار حذاء التدريب هو الحذاء الأمثل داخل الصالات الرياضية.

ويصبح حذاء التدريب أكثر ملاءمة كلما كان التصميم مسطحًا أكثر، ويمكننا اعتبار أن مصطلح (منخفض الكعب Heel drop) يعود إلى المسافة بين ارتفاع الكعب وارتفاع أصابع القدمين.

* ما هي الاستخدامات الأفضل لأحذية التدريب؟
– التدريبات الكثيفة وتدريبات المعسكرات الخارجية (High-Intensity and outdoor boot camps)

حيث توجد بها مصدات للتدريبات العنيفة والجري معاً.

– رفع الأثقال (Weight lifting) 
يوجد بها دعم للكعب ولهذا يمكنك الانخفاض بها أثناء تمارين القرفصاء والقيام.

– تدريبات القوة (Strength)
توجد بها مساحة أوسع لمشط القدم لمنح راحة أكثر أثناء التمرين.

– تمرينات الرشاقة (Agility) 
توجد بها أخاديد في النعل الخارجي السفلي (Outsole) تسمح بالحركة في مختلف الاتجاهات (Plyometric).

يمكنك بهذه الأحذية الجري لمسافات قصيرة على أجهزة الجري (Treadmill)، ولكن المسافات التي تزيد عن 5 كم تحتاج حتمًا لأحذية الجري لامتصاص الصدمات.

* كيف تعمل أحذية التدريب على دعم حركتك؟
تمتلك أحذية التدريب طبقة نعل وسطية (Midsole) مريحة ومرنة لتيسير الحركة في الاتجاهات المتعددة، كما أن لديها (منخفض كعب Heel drop) غير مرتفع لتجعلك أقرب إلى الأرض أثناء الدفع والارتكاز المحوري، كما أن أحذية التدريب تتميز بأنها خفيفة الوزن وسهلة وعملية في الحركة.

* خطورة استخدام الحذاء الخاطئ في التمرين؟
اختيار حذاء خاطئ أثناء تمرين معين قد يؤدي إلى مشاكل منها على سبيل المثال:
– عدم الراحة
اختيار الحذاء الخاطئ قد يؤدي إلى عدم الراحة بطرق متعددة، فقد يتسبب ذلك في ظهور بعض البثور، وآلام منحنيات القدمين أو آلام القدم العامة، لهذا فإن اختيار الحذاء المناسب يجعلك تقوم بتمرينك بكفاءة وراحة دون ملاحظة أي متاعب للقدمين.

– انخفاض كفاءة وفاعلية التدريب
اختيار الحذاء الخاطئ لا يجعلك في حالتك المثلى أثناء التدريب، فعندما تكون في مرحلة متقدمة من التمرين فإن أكثر ما يهمك أن يظل الحذاء داعمًا لحركتك، فاستخدام أحذية الجري أثناء الحركة متعددة الاتجاهات يجعلك غير قادر على الحركة المحورية بسهولة ومرونة، وبذلك تفقد الدعم والمرونة وقوة السحب أثناء التدريبات الرياضية، وبينما في المقابل فإن الجري دون استخدام أحذية الجري الملائمة يجعل من الصعب الجري لمسافات طويلة أو زيادة السرعة أثناء الجري.

– الإصابات
تمنح أحذية الجري والتدريب أنواعًا مختلفة من الدعم للقدمين لمنع حدوث الإصابات، وفيما يلي بعض أسباب الإصابات التي قد تحدث نتيجة عدم ارتدائك الحذاء المناسب:
1) استخدام أحذية الجري للحركات الجانبية 
قد يتسبب ارتفاع منخفض الكعب (Heel drop) في أحذية الجري في فرصة أكبر لحدوث التواء الكاحل أثناء الحركات الجانبية.

2) استخدام أحذية الجري في التمارين متعددة الاتجاهات 
إن وجود مضاد الصدمات في نعال أحذية الجري يتسبب في صعوبة الهبوط على الأرض بطريقة صحيحة بعد القفزات أثناء التدريب، مما قد تنتج عنه إصابات الركبة والكاحل.

3) الجري بأحذية التدريب
غياب مضادات الصدمات والدعامات في أحذية الجري قد يساعد في زيادة فرص حدوث التهاب اللفافة الإخمصية بالقدم (Plantar Fasciitis).

4) عدم وجود دعامات الجري 
قد يُحدث كسوراً تسمى كسور الإجهاد بالقدم أثناء الجري، فإذا لم تكن هناك دعامات وماصات للصدمات مناسبة كتلك التي توجد في أحذية الجري، فإن احتمالية حدوث كسور الإجهاد تكون عالية.

5) اختيار حذاء الجري الخاطئ 
قد يُحدث التهاباً في أوتار القدمين (Tendonitis) مرجعه إلى عدم ملاءمة الحذاء لشكل القدم، فهناك انحرافات مختلفة لوضعية القدم على الأرض بين البشر فيما يسمى بـ (Pronation type)، فبعض الأقدام تميل للخارج (Over supination)، وبعض الأقدام تميل للداخل (Over pronation)، والبعض الآخر تكون مستوية (Neutral)، كما أن هناك أقداماً مسطحة (Flat foot) وأخرى مقوسة (High arched). لذا فإن اختيار أحذية الجري الملائمة التي يوجد بها دعامات (طبقاً لنوعية القدم) تساعد على استواء وضعية القدمين على الأرض مما يقلل من حدوث التهاب أوتار القدمين.

6) حمل الأثقال باستخدام الأحذية ذات الدعامات
من الأفضل حمل الأثقال دون وجود هذه الدعامات لتقليل الإصابات والالتواءات أثناء رفع الأثقال.

ولا يجب أن ننسى ضرورة حسن اختيار المقاس المناسب، فالمقاسات الأصغر من حجم القدم قد تتسبب في تغير لون أظافر أصابع القدمين إلى اللون الأسود من جراء الضغط عليها مما ينتج عنه ضعف تدفق الدم الذي يصل إلى الإصبع، وهو ما قد يتسبب في فقده تمامًا، فعلينا اختيار المقاس الوسطي الملائم واضعين في الحسبان الحركات الطبيعية وانتفاخ القدمين أثناء التدريب، وقد نحتاج أيضًا إلى إيجاد الأحذية ذات العرض المناسب والمريح لمشط ووجه القدم.