طبيبي : الفوائد الصحية للكراث

عرف البشر الكراث منذ قديم الزمان، وفي مصر الفرعونية روي أن الفرعون كافأ أحد السحرة بهدية مؤلفة من ألف حبة من الكمثرى، ومئة حبة من البيرة، وثور، ومئة حبة من الكراث، وقيل إن الإمبراطور اليوناني نيرون كان يكثر منه لاعتقاده أنه يقوي صوته، ويجعله عذباً رخيماً، وكان الفيلسوف أرسطو يرجع قوة صوته إلى كثرة تناول الكراث، ووصف الكراث في الطب الحديث لعلاج مشكلات صحية عديدة، خصوصاً أمراض الجلد والمسالك البولية والهضمية.

 
* فوائد الكراث

ويعتبر الكراث من المزروعات الأصليه لمنطقة البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط، ولكنه بات يزرع الآن في أجزاء كثيرة من العالم بسبب مزاياه العديدة الغذائية والشفائية التي نعرج عليها تباعاً، والتي يجب أن تدفعك لجعله يحتل مكانة مرموقة في نظامك الغذائي:
1- يحسن البصر
الكراث غني بفيتامين أ الضروري جداً لصحة العين لكي تقوم بعملها على أفضل ما يرام، فهو يعزز من الرؤية الليلية، ويساعد العينين على تحقيق رؤية أفضل تحت ظروف الإضاءة المنخفضة، وأيضاً يضم الكراث كمية وفيرة من مضادات الأكسدة التي تقاتل الجذور الحرة المتورطة في إثارة أمراض العين المرتبطة بالتقدم في السن.

2- يساعد على منع إعتام عدسة العين
يشتهر الكراث باحتوائه على مركبين في غاية الأهمية هما لوتين، وزيكزانثين zeaxanthin وlutein، فهذان المركبان يشكلان درعاً قوياً لحماية أنسجة العين الحساسة من مخاطر الأشعة فوق البنفسجية، كما أنهما يحولان دون تعرض العين إلى الإصابة بالمياه البيضاء (الساد)، وتوصي جمعية البصريات الأميركية بتناول 12 ملليغراماً من المركبين المذكورين للحصول على الفوائد المشار إليها.

3- يحافظ على بشرة نظيفة وصحية
هناك عدد كبير من مشاكل الجلد التي تقف خلفها الجذور الحرة مثل البقع الداكنة والتجاعيد والشيخوخة المبكرة وما إلى ذلك. إن الكراث، بما يحتوي عليه من مضادات الأكسدة، يستطيع مواجهة تلك الجذور الحرة ومنعها من تحقيق مآربها وما أكثرها، وعدا هذا، ففي الكراث توجد مادة الأليسين التي تملك خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات.

4- يدعم القلب والأوعية الدموية
هناك 4 أسباب تجعل من الكراث داعماً رائعاً لصحة القلب والأوعية الدموية، والسبب الأول هو وجود كميات كبيرة من الكافمبيفر، وهو مركب فلافونويدي يحمي القلب الأوعية الدموية من الأضرار التي تسببها جزيئات الأكسجين شديدة النشاط، والسبب الثاني، هو غناه بفيتامين حامض الفوليك الذي يعمل على تحليل مادة الهيموسيستيئين التي تضر بالقلب والشرايين، والسبب الثالث، هو غنى الكراث بمادة البوليفينول المضاد للأكسدة، إذ تلعب هذه المادة دوراً حاسماً في حماية الشرايين وخلايا الدم من الأضرار التأكسدية، أما السبب الرابع فهو غزارة الكراث بالألياف الغذائية المهمة التي تخفض الكوليسترول الضار، وتحول دون تشكل ترسبات داخل الشرايين.

5- يخفض ضغط الدم
لماذا يخفض الكراث ضغط الدم؟ لأنه وبكل بساطة غني بمعدن البوتاسيوم الذي يعمل بمثابة موسع، فيقلل من تشنج الأوعية الدموية، ويؤمن تدفقاً سلساً للدم في الشرايين.

6- يمنع فقر الدم
يحدث فقر الدم عندما يقل مستوى الحديد في الجسم، حيث إن تناول الكراث بشكل منتظم هو طريقة مؤكدة لتزويد الجسم بالحديد الذي يحتاجه لتخليق الكريات الحمر، وبالتالي منع الإصابة بفقر الدم.

7- يحسن صحة العظام
إذا أردت أن تكون عظامك في صحة جيدة فإن الكراث يؤمن لك حاجتك من فيتامين ك الذي ينشط بروتيناً اسمه osteocalcin، والذي يلعب دوراً حيوياً في تعزيز صحة العظام، وفي التقليل من ارتشاف العظم.

8- يدر البول
الكراث مدر طبيعي للبول، فهو يساعد على زيادة كمية الصوديوم والماء المطرود من الجسم عبر البول، ومن هنا أهميته لأولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

9- يساعد في إدارة داء السكري النوع الثاني
يملك الكراث سعرات حرارية قليلة، ومؤشراً سكرياً ضعيفاً، وهذا ما يساعد على ضبط مستوى السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري النوع الثاني، وأيضاً، يعمل الكراث على تثبيط نشاط إنزيم الأميلاز الذي يدعم مجموعة من الوظائف التي تهدف إلى إبطاء عملية تكسير السكريات المعقدة إلى سكر الغلوكوز، وإلى التخفيف من سرعة دخول الأخير إلى مجرى الدم، بحيث يبقى مستواه قريباً من السقف الطبيعي.

10- يقي من السرطان
يحتوي الكراث على كمية وفيرة من فيتامين سي الذي يقوم بدور خارق في تحييد الجذور الكيميائية الحرة قبل أن تتمكن من إحداث أضرار تأكسدية مشبوهة يمكن أن تقود إلى الإصابة بالسرطان.

11- يفيد في تخفيف الوزن
يساعد الكراث على فقدان الوزن لعدة أسباب؛ أولها أنه يعطي سعرات حرارية قليلة، وثانيها أنه فقير بالدهون، وثالثها أنه غني بالألياف التي تثبط الرغبة في الأكل، وتمنع الشعور بالجوع لفترة طويلة من الزمن.

12- يحسن الهضم
يحتوي الكراث على سكريات اسمها بريبيوتيك prebiotic، تغذي البكتيريا النافعة في المعدة، وتساعد على إنتاج إنزيمات هضمية، وأيضا، يساهم الكراث في تعزيز حركة الأمعاء، ويسمح بمرور سلس للأغذية من خلال الجهاز الهضمي بسبب احتوائه على كمية عالية من الألياف.