طبيبي : هل يساهم هذا النظام الغذائي في ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الرئة؟

يتبع الأشخاص العديد من الأنظمة الغذائية المختلفة، فهل من الممكن أن يساهم بعضها في ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الرئة؟ إليكم الجواب
اشار باحثون في دراسة حديثة لهم ان اتباع نظام غذائي بمؤشر جلايسيمي Glycemic Index مرتفع قد يرفع من خطر الاصابة بسرطان الرئة بشكل كبير.
حيث اوضحت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية Cancer Epidemiology, Biomarkers and Prevention ان المؤشر الجلايسيمي عبارة عن مقياس للكربوهيدرات الموجود في الطعام وكيف يؤثر بسرعة على مستوى الجلوكوز في الدم.

بالتالي الاطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع ترفع من مستوى السكر في الدم لدى الانسان اكثر من تلك التي تحتوي على مؤشر متوسط او منخفض. ومن ضمن هذه الاطعمة (ذات المؤشر الجلايسيمي المرفع) الخبز الابيض والبطيخ والاناناس، في حين ان الاطعمة ذات المؤشر المنخفض تضم البطاطا الحلوة والذرة والبقوليات والعدس.

وكانت قد وجدت دراسات سابقة ان اتباع نمط غذائي بمؤشر جلايسيمي مرتفع ارتبط بارتفاع خطر الاصابة بانواع معينة من السرطان تشمل سرطان المعدة والقولون والمستقيم والبنكرياس، الا ان العلاقة لا تزال غير واضحة ما بين هذا النوع من النمط الغذائي وارتفاع خطر الاصابة بسرطان الرئة، وهو ما حاول الباحثون كشفه في دراستهم الحالية.

كيف جرت الدراسة؟
قام الباحثون بتحليل معلومات ماخوذة من 1,905 مشتركا مصابا بسرطان الرئة الى جانب 2,413 شخصا غير مصابا باي نوع من المشاكل والامراض الصحية.

وخضع المشتركون لمقابلات فردية طرحت بعض الاسئلة من خلالها، وهي تشمل تاريخهم الصحي ونمط الغذاء المتبع.

من ثم قام الباحثون بحساب المؤشر الجلايسيمي للنمط الغذائي الخاص بالمشتركين، ووجد الباحثون ما يلي:

ارتفع خطر الاصابة بسرطان الرئة لدى الاشخاص الذين قاموا باتباع نمط غذائي بمؤشر جلايسيمي مرتفع بحوالي 49%
لم يكن هناك علاقة قوية بين هذا النمط من الغذاء والاصابة بالسرطان الغـدي (Adenocarcinoma) المسؤول عن حوالي 40% من الاصابات بسرطان الرئة.
المشتركون الذين اتبعوا هذا النوع من النمط الغذائي كانوا حاصلين على درجات اكاديمية اقل من غيرهم.
بقيت النتائج مماثلة بعد الاخذ بعين الاعتبار موضوع التدخين بين المشتركين.
واكد الباحثون ان نتائج الدراسة تشير بان الحفاظ على نمط حياة صحي بالاضافة الى الابتعاد عن تناول الاطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع من شانه ان يقلل من خطر الاصابة بسرطان الرئة، الا انهم لم يتمكنوا من تحديد السبب من وراء ذلك.