طبيبي : هل المياه الغازية تسبب الشيخوخة المبكرة؟

أثارت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون من جامعة كاليفورنيا، بعض المخاوف عن المشروبات الغازية، حيث أفادت أن شرب اثنان فقط من المشروبات الغازية السكرية فى اليوم، لا يسبب السمنة فقط بل يسبب تقصير العمر 4 سنوات، بالإضافة إلى الشيخوخة المبكرة.

وأوضح الباحثون فى معرض أبحاثهم فى جامعة كاليفورنيا، بسان فرانسيسكو، خلال الدراسة التى نشرت مؤخراً بموقع “نيوز ماكس هيلث” الطبى، أن المشروبات السكرية تقصر التيلوميرات، وهى قبعات صغيرة فى نهاية الصبغيات الوراثية الموجودة فى كل خلية من خلايا الجسم، وعندما تنقسم الخلية فإن هذه التيلوميرات الصغيرة تقصر وتتأثر، وعندما تصبح قصيرة جداً تتوقف الخلية عن الانقسام وتموت.
وأشار الباحثون إلى أن التيلوميرات قد تقصر مع التقدم فى العمر، كما أن طولها يتوافق مع الشيخوخة البيولوجية، وقد تم ربط التيلوميرات القصيرة لكثير من أمراض الشيخوخة، بما فى ذلك السكرى وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان. ولتأكيد النتائج درس الباحثون الحمض النووى لأكثر من 5300 شخص، تتراوح أعمارهم بين 20 و65 عاما، ووجد الباحثون أن شرب 400 ملل من الصودا يومياً تقصر التيلوميرات إلى ما يعادل 4 سنوات، وبالتالى تقصر العمر 4 سنوات، بالإضافة إلى الشيخوخة المبكرة. ومن جانبها،

شددت كبيرة معدى الدراسة الدكتورة إليسا إيبل، من جامعة الفورنيا، على عدم تناول المشروبات الغازية المحلاة بالسكر، لأنها المشروبات الوحيدة التى كان له تأثير على التيلوميرات.