طبيبي : نمط حياة صحية لمرضى الفشل الكلوي الحاد

الفشل الكلوي الحاد (Acute renal failure)، هو واحد من الحالات الطارئة التي تستوجب الرعاية الطبية العاجلة لاستعادة وظائف الكلى، قبل تراكم الفضلات والسوائل في الجسم، والخلل بالبنية الكيميائية للدم، والضرر ببقية الأعضاء الحيوية المهمة. وقد يوصي طبيبك أثناء تعافيك من الفشل الكلوي الحاد بنظام غذائي خاص ليدعم وظيفة الكليتين، ويحد من المجهود المبذول لهما. 

 

وعادةً ما يكون من الصعب التنبّؤ بالفشل الكلوي الحاد قبل وقوعه أو تجنّبه. لكن يمكنك أن تقلل من خطر التعرّض له عن طريق عنايتك بكليتيك، مثلا:
– اتباع الإرشادات المتعلقة بالأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية (OTC)
اتباع الإرشادات المتعلقة بالأدوية المسكّنة للألم التي تصرف بدون وصفة طبية، مثل الأسبرين والأسيتامينوفين والإيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وغير ذلك)، فقد يؤدّي تناول جرعات مرتفعة للغاية إلى خطورة التعرّض للفشل الكلوي الحاد. وينطبق هذا بشكل خاص إذا كنت مصابًا من قبلُ بمرض كلوي أو داء السكّري أو ارتفاع ضغط الدم.

– العمل مع الطبيب للسيطرة على مشكلات الكلى
اتّبع توصيات طبيبك للعناية بحالتك إذا ما كان لديك مرض كلوي أو أمراض أو حالات أخرى تزيد من خطورة إصابتك بالفشل الكلوي الحاد، مثل داء السكّري أو ارتفاع ضغط الدم.

– أولوية اتباع نمط حياة صحي
كُن نشطًا وتناول وجبات مضبوطة متوازنة ولا تتناول الكحوليات.

 

كما قد يحيلك طبيبك إلى اختصاصي تغذية يمكنه معاينة نظامك الغذائي الحالي ليقترح عليك أساليب تتبعها كي تصبح وجباتك سهلة وخفيفة على كليتيك، وبناءً على حالتك الصحيّة؛ قد يوصي اختصاصي التغذية الخاص بك بالتالي:
1- اختيار أطعمة منخفضة البوتاسيوم
قد يوصي اختصاصي التغذية الخاص بك باختيار أطعمة منخفضة البوتاسيوم. ومن الأمثلة على الأطعمة مرتفعة البوتاسيوم الموز والبرتقال والبطاطس والسبانخ والطماطم. ومن الأطعمة منخفضة البوتاسيوم التفاح والكرنب والفول الأخضر واللوبياء والعنب والفراولة.

2- تجنب المنتجات كثيرة الملح
قلل من كميّات الصوديوم التي تتناولها يوميًّا عن طريق تجنّب المنتجات كثيرة الملح، ومن الأمثلة على الأطعمة كثيرة الملح، الوجبات السريعة والخضراوات المعلّبة واللحوم المعالجة والجبن.

3- الحد من الأطعمة الغنية بالفوسفور
الفوسفور هو أحد المعادن الموجودة في الأطعمة مثل اللبن والجبن والبقوليّات المجففة والبندق وزبدة الفول السوداني. ووجود نسبة زائدة من الفوسفور في الدم قد يُضعِف العظام ويسبب حساسيّة الجلد أو الحكّة، ويُمكن لاختصاصي التغذية الخاص بك إعطاؤك توصيّات بشأن تناول الأطعمة الغنيّة بالفوسفور في حالتك. وقد لا تحتاج إلى اتباع نظام غذائي خاص عند تعافي كليتيك، بالرغم من استمرار أهميّة اتباع تغذية صحيّة.