طبيبي : إصابة الرباط الصليبي

تعتبر اصابة الرباط الصليبي من أكثر انواع الإصابات الرياضيه  شيوعاً، وذلك لما تتطلبه  بعض الرياضات مثل (كرة القدم والسله والطائره وغيرها)  من مجهود عضلي وحركي قد يسبب حملاً كبيراً على الرباط والذي قد لايتحمله مما يؤدي الى حدوث الإصابه.

يتكون الرباط الصليبي من رباطين:

• رباط صليبي أمامي Anterior Cruciate Ligament

• رباط صليبي خلفي Posterior Cruciate Ligament

اصابة الرباط الأمامي أكثر شيوعاً من الرباط الخلفي والسبب يعود الى ان الرباط الخلفي يعتبر اقوى من الرباط الأمامي فلذلك سنقوم بتسليط الضوء على اصابة الرباط الصليبي الأمامي.

الرباط الصليبي الأمامي

ويسمى أيضا ACL، ويعتبر أحد الأربطة الرئيسية في مفصل الركبة حيث انه يقع في وسط الركبة، والرباط الصليبي الأمامي (ACL) يعمل على المحافظه على ثبات مفصل الركبه اثناء الحركه .

كيفية حدوث الإصابه: تحدث الاصابه في عدد من الحالات منها :

• الاحتكاك العنيف مع لاعب آخر

• الهبوط الخاطئ على القدم

• التوقف المفاجئ

• فقدان التوازن عند المراوغه والإلتفاف

الأعراض الأوليه عند حدوث الإصابه:

• سماع صوت ( POP )

• حدوث تورم بالركبه

• عدم ثبات مفصل الركبه

وقد يصاحب الأعراض السابقه اعراض ثانويه مثل :

• The Lock Knee ( الركبه المقفله ) حيث ان المصاب لايستطيع تحريك الركبه بالاتجاه الامامي او الخلفي بصوره طبيعيه وذلك قد يكون بسبب وجود جزء من الغضروف الممزق.

• Giving Way (عدم ثبات الركبه ) حيث ان ركبة المصاب تنثني بصوره مفاجئه أثناء المشي.

التشخيص: للوصول الى تشخيص ادق للحاله :

• أشعة الرنين المغناطيسي (MRI)

• التشخيص اليدوي عن طريق اختصاصي العلاج الطبيعي والذي يقوم ببعض الإختبارات اليدويه و التي تساعد في تشخيص ادق للحاله

أنواع اصابات الرباط الصليبي الأمامي:

• قطع جزئي: غالباً لايحتاج المريض لإجراء عمليه جراحيه ومن الممكن ان يتم اعادة تأهيل المصاب عن طريق العلاج الطبيعي

• قطع كلي :يحتاج المريض الى تدخل جراحي ومن ثم يبدأ تأهيل المريض عن طريق العلاج الطبيعي

العلاج:

يعتمد العلاج اعتماداً كلياً على درجة الإصابه و شدة الأعراض. يقوم اختصاصي العلاج الطبيعي بتقييم الحاله ووضع الخطه العلاجيه المناسبه لها