طبيبي : 10 نصائح تجنبك الإصابة بالأمراض المعدية

يستطيع الإنسان تجنب 99% من الأمراض التي تصيبه والتي تقعده عن القيام بمهامه اليومية وذلك باتباع روتين يومي صحي يجنبه أمراضاً كبيرة. فالأنفلونزا والزكام وحب الشباب وغيرها هي أمراض تنتقل بالعدوى فبالحفاظ على قواعد النظافة الصحية.
وسنستعرض الآن أهم النصائح التي تجنب الإنسان الوقوع فريسة للمرض وهي:
 
1- غسل اليدين بانتظام:
إن هذه العادة نفتقرها نوعاً ما في مجتمعاتنا، فاليدين هما مخزن للميكروبات والجراثيم المتنقلة التي تنقلها اليدين بملامستها لمختلف الأسطحة، ومن المخيف أن بعض الميكروبات تعيش على سطح الجلد لدقائق محدودة وبعضها تعيش لأشهر طويلة، وبغسل اليدين بشكل صحيح ومنتظم نستطيع التخلص من الكثير الكثير من الأمراض المزعجة، ويجب غسل اليدين قبل الوجبات لتجنب تناول الجراثيم الموجودة في اليدين مع الطعام، ويجب أن تغسل اليدين بعد الوجبات أيضاً، ويجب أن تغسل اليدين في الصباح عند الاستيقاظ وتغسل أيضاً عند العودة إلى المنزل باختصار يومياً يجب أن تغسل بعد ملامسة الأشياء الغريبة ويومياً بمعدل لا يقل عن عشر مرات.
وأهم نقطة هي غسل اليدين بعد الخروج من الحمام بشكل جيد جداً لأن أي مكان أو سطح في الحمام مهما بدا نظيفاً فهو يحمل ملايين الجراثيم والمكروبات النوعية.
ومعظم الناس لا يعرفون الطريقة الصحيحة لغسل اليدين فيجب أن يتم غسل اليدين بالصابون والماء لمدة لا تقل عن عشرين ثانية ثم تجفيف اليدين بالمنشفة، وفي حال غياب الماء ممن الممكن استعمال جيل اليدين المحضر من الكحول لكن يجب عدم الإكثار من استعماله.
 
2- عدم المشاركة بالأغراض الشخصية:
لتجنب عدد هائل من الأمراض يجب على الإنسان أن تكون لديه أغراضه الشخصية التي لا يستعملها أحد غيره مثل فرشاة الأسنان والمناشف وأدوات تقليم الأظافر والوسائد وأدوات الحلاقة. لأن استعمال الأغراض الشخصية من قبل شخص آخر مهما كان مقرباً فإنه مصدر للأمراض الهائلة والخطيرة ومنها التهاب الكبد الفيروسي ومرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز.
 
3- تغطية الفم أثناء السعال أو العطاس:
يجب على الإنسان أن يحمي نفسه والآخرين من الإصابة بالأمراض ومن العادات التي يجب أن يتبعها وتعتبر قاعدة من قواعد النظافة الشخصية فضلاً عن كونها من الأدب هي أن يضع الإنسان يده على فمه أو نفه عند السعال والعطاس لأن السعال والعطاس ينشران الميكروبات في الجو مما يؤدي إلى إصابة المحيطين بالأمراض بسبب انتشار العامل المسبب في المرض في الجو وبوضع الإنسان يده أو منديل أو حتى استخدام كمه يساهم في التقليل من انتشار المرض بصورة ملحوظة.
 
4- أخذ اللقاحات:
من أفضل الطرق لتجنب الأمراض المعدية والأمراض الخطيرة والسارية هي القيام بتحصين وتمنيع الجسم منها وذلك بأخذ اللقاحات الضرورية لتقوية الجهاز المناعي لمقاومة الأضرار التي قد تلحق في الجسم لاحقاً.
 
5- تجنب الأمراض القادمة من الطعام:
تحصل كثير من حالات التسمم الغذائي والإصابة بالأمراض بسبب تناول الأغذية من مصادر غير موثوقة وتناول الأطعمة في المطاعم التي لا تتبع أسلوب النظافة اللازمة في تحضير الأطعمة أو تناول الطعام المكشوف الضار للجسم.
لذلك يجب التعود على تناول الطعام المحضر في المنزل واتباع قواعد السلامة في تحضير والطعام ونذكر منها:
– إن وضع الطعام في الثلاجة يوقف ويثبط من نمو الميكروبات، لذلك ينصح بوضع الطعام لمدة ساعتين في الثلاجة قبل تحضيره.
– يجب أن يكون هناك لوح تقطيع خاص للحوم كي لا تنقل الأمراض للمواد الغذائية الأخرى، كما يجب غسل لوح تقطيع الطعام بشكل جيد جداً لأنه مرتع للجراثيم والميكروبات.
– يجب غسل الخضروات والفواكه بشكل جيد قبل تناولها لضمان إزالة جميع آثار المبيدات الحشرية عنها.
 
6- تجنب الأمراض الحاصلة أثناء السفر:
من السهولة انتقال الأمراض أثناء السفر، لذلك يجب على الإنسان أن يتجنب هذه الأمراض وذلك بشرب المياه المعلبة وعدم تناول أي طعام غير معروف المصدر، كما يجب تفريش الأسنان بالماء المعلب المستخدم للشرب وأخيراً يجب أخذ اللقاحات اللازمة لتمنيع الجسم ضد الأمراض المحتمل الإصابة بها عند السفر.
 
7- عدم لمس الأنف والفم:
الميكروبات والجراثيم تعيش بشكل كبير في الأوساط الرطبة والدافئة مما يجعل الأنف والفم أكثر المناطق التي تحوي على ميكروبات وجراثيم في الجسم على الإطلاق وبشكل خاص الفم، فعند ملامسة الإنسان لأنفه أو فمه فإن يديه تنقل العدوى لبقية مطارح الجسم مما ينتج إصابة الجسم بالمكروبات والجراثيم وبالتالي إصابة الجسم بالأمراض المعدية. لذلك يجب الامتناع عن ملامسة هذه المناطق وفي حال أن نسي الإنسان ولمس أنفه أو فمه فيجب أن يغسل يديه جيداً لإيقاف انتشار الأمراض.
 
8- تجنب الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس:
تعتبر الأمراض المنقولة جنسياً من أكثر الأمراض التي يمكن الوقاية منها بشك كبير، ففي حال إصابة الشريك بمرض فيروسي أو عدوى بكتيرية يجب أن تؤخذ الاحتياطات اللازمة لعدم نقل العدوى للشريك الآخر وذلك باستعمال الواقي الذكري مثلاً للوقاية من الأمراض السارية والمعدية.
 
9- تجنب الأمراض القادمة من الحيوانات:
تعتبر الحيوانات مصدر للعديد من الأمراض السارية والمعدية التي قد تصيب الإنسان. في حال القيام بتربية حيوان أليف يجب القيام بإعطائه اللقاحات اللازمة ويجب المحافظة على تنظيفه وتحميمه باستمرار.
 
10- متابعة الأخبار:
يجب على الإنسان أن يكون على اطلاع دائم بأحوال الطقس وبأحوال المناطق التي تنتشر فيها الأمراض السارية والمعدية لتجنب زيارتها أو المرور بها لحماية نفسه.