هل يمكن أن تحمي نفسك من توقف القلب المفاجئ؟

يعرف الأطباء مشكلة توقف القلب المفاجئ بأنها حالة تصيب عضلة القلب فتتوقف تماماً عن العمل ويحدث فشل في تزويد الدماغ بالدم مما ينتج منه الوفاة في الحال. وليست هناك طريقة أكيدة لمعرفة مدى خطورة تعرضك لتوقف القلب المفاجئ، لذا فإن الحد من المخاطر يعد الإستراتيجية الأمثل.

وتتضمن الخطوات اللازمة إجراء الفحوصات الطبية بشكل منتظم وفحص أمراض القلب واتباع نمط حياة صحي للقلب مع الامتثال للنهج التالي:
لا تدخن ولا تتناول الكحوليات.
اتبع نظامًا غذائيًا جيدًا ومتزنًا.
داوم على النشاط البدني.
وإذا كنت تعلم أنك تعاني من أحد أمراض أو حالات القلب التي تجعلك عرضة لاضطرابات وظائف القلب، فقد يوصيك الطبيب باتخاذ الخطوات المناسبة لتحسين صحتك، مثل تناول الأدوية الخاصة بارتفاع مستويات الكوليسترول أو التحكم في داء السكري بعناية.

وفي حالة بعض الأشخاص الذين لديهم عامل خطورة كبير للتعرض لتوقف القلب المفاجئ، مثل الذين يعانون من حالة في القلب، قد يوصي الأطباء بتناول أدوية مضادة لاضطراب نبض القلب أو مقوم نظم القلب القابل للزرع (ICD) كوسيلة أساسية للوقاية.

وإذا كنت معرضًا بشكل كبير لحدوث توقف القلب المفاجئ، فعليك التفكير في شراء جهاز إزالة الرجفان الخارجي الآلي للاستخدام المنزلي. وقبل أن تشتري واحدًا، ناقش هذا القرار مع الطبيب، ويمكن أن تكون أسعار هذه الأجهزة مرتفعة وتكون غير مشمولة في التأمين الصحي دائمًا.

وإذا كنت تعيش مع شخص ما عرضة لأن يعاني من توقف القلب المفاجئ، فيجب أن تكون مدربًا على أداء الإنعاش القلبي الرئوي. وتوفر بعض المؤسسات دورات تدريبة له، وعندما تكون مدربًا، فستتمكن من مساعدة الشخص المحبب لديك وأشخاص آخرين في المجتمع. وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يعرفون كيفية الاستجابة لحالات الطوارئ القلبية، تحسنت معدلات النجاة من توقف القلب المفاجئ.