كيف يتم علاج مسامير القدم والأثفان؟

يعتمد علاج مسامير القدم والأثفان عادةً على تجنب الأسباب التي تؤدي إلى ظهورها بشكل متكرر، ويمكنك أن تساعد في شفاء هذه الحالة عن طريق ارتداء الأحذية المناسبة والمريحة واستخدام الضمادات الواقية واتخاذ تدابير العناية الذاتية الأخرى.

ويتم الكشف عنها بسهولة عن طريق الفحص السريري للقدم، لاستبعاد الأسباب الأخرى لسماكة الجلد، مثل البثور والأكياس، وقد يُوصي الطبيب بإجراء أشعة سينية لليد أو القدم ليرى ما إذا كان هناك تشوه فعلي يتسبب في وجود مسمار القدم أو الثفن أم لا.

وإذا استمر وجود مسمار القدم أو الثفن أو أصبح مؤلمًا رغم ما تبذله من جهود للعناية الذاتية، فقد تعمل طرق العلاج الطبي على تخفيف الألم:
– إزالة الجلد الزائد
يمكن للطبيب تقليل الجلد السميك أو تهذيب مسمار القدم الكبير باستخدام مشرط، وغالبًا ما يحدث هذا خلال زيارتك للعيادة، لكن لا تحاول إجراء هذا بنفسك لأنه قد يؤدي إلى حدوث التهاب.

– أدوية إزالة الثفن
قد يضع الطبيب أيضًا لصقةً تحتوي على 40% من حمض الساليسيليك (كالو ريموفر وكلير أواي، وغيرهما). وتتوفر هذه اللصقات دون وصفة طبية، وسيخبرك الطبيب بعدد المرّات التي يتعيّن فيها استبدال هذه اللصقة. 

وقد ينصحك الطبيب باستخدام حجر الخفاف أو مبرد الأظافر أو لوح السنفرة لإزالة الجلد الميت قبل وضع اللصقة الجديدة، كما يمكن أن تحصل أيضًا على وصفة طبية بحمض الساليسيليك في صورة جِلّ لوضعه على المناطق الكبيرة.

– أدوية للحد من مخاطر الإصابة بالعدوى
قد يُوصي الطبيب بوضع مرهم مضاد حيوي للحد من خطر الإصابة بالعدوى.

– بطانات الأحذية الطبية
إذا كنت مصابًا بتشوه أساسي في القدم، فقد يصف لك الطبيب بطانات الأحذية المصممة حسب الطلب التي تكون مبطنة بقطن طبي (أجهزة التقويم) لمنع تكرار حدوث مسامير القدم أو الأثفان.

– الجراحة
يمكن أن يُوصي الطبيب بالجراحة في حالات نادرة لتصحيح وضع اتساق العظام التي تسبب الاحتكاك.

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
إذا كنت مصابًا بداء السكري أو حالة مرضية أخرى تتسبب في ضعف تدفق الدم، فاستشر الطبيب قبل معالجة مسمار القدم أو الثفن بنفسك، وإذا لم تكن تعاني من أي مشكلات صحية أساسية، فجرّب هذه الاقتراحات للمساعدة في الشفاء من مسمار القدم أو الثفن:
– استخدم الضمادات التي تُصرف دون وصفة طبية
ضع الضمادة لتحمي المنطقة التي يوجد بها مسمار القدم أو الثفن، ولكن، توخَ الحذر عند استخدام مزيلات مسامير القدم السائلة أو الضمادات الدوائية لمسامير القدم التي تُصرف دون وصفة طبية؛ ذلك لأنها تحتوي على حمض الساليسيليك، الذي قد يؤدي إلى تهيج الجلد السليم وحدوث العدوى أيضًا، وخاصةً لدى الأشخاص المصابين بداء السكري أو حالات مرضية أخرى تسبب ضعف تدفق الدم.

– اغمر يديك أو قدميك في الماء
يساعد غمر يديك أو قدميك في الماء الدافئ والصابون على تنعيم مسامير القدم والأثفان، وهذا يُسهِّل من إزالة الجلد السميك.

– اعمل على ترقيق الجلد السميك
ينبغي أن تحك مسمار القدم أو الثفن بحجر الخفان أو مبرد الأظافر أو لوح السنفرة أو المنشفة أثناء الاستحمام أو بعده ليساعدك في إزالة الطبقة الخشنة من الجلد، ولكن لا تستخدم أداة حادة لحك الجلد. تجنّب استخدام حجر الخفان إذا كنت مصابًا بداء السكري لأنك تكون أكثر عرضةً لخطر الإصابة بالعدوى.

– احرص على ترطيب البشرة
ضع مرطبًا على اليدين والقدمين لتحافظ على الجلد ناعمًا باستمرار.

– ارتدِ أحذية وجوارب مريحة
احرص دائمًا على ارتداء الأحذية المبطنة المناسبة وكذلك الجوارب الملائمة حتى يزول مسمار القدم أو الثفن.