تعرف على أضرار النعناع

طبيبي – تُعرف عشبة النّعناع (بالإنجليزية: Mint) بفوائدها الصحيّة المتعدّدة، واسمها العلميّ (بالإنجليزيّة: Mentha)، ويمكن زراعة النعناع في أوانٍ صغيرة توضع بالقرب من النّوافذ المشمسة، فوجود النعناع بالقرب من النوافذ يساعد على إبعاد النّمل والذّباب، وفي الحقيقة يُستهلك النّعناع طازجاً، أو مجفّفاً، كما يدخل في إعداد الكثير من الأطباق الرّئيسية، والسّلطات، والصّلصات، أما زيت النعناع فيُستخدم في صناعة بعض المنتجات، كمعجون الأسنان، واللّبان، والحلوى، ومنتجات التّجميل، وتجدر الإشارة إلى أنّه عند شراء النعناع الطّازج، يجب اختيار الأوراق النضرة، وعند تخزينها يُستحسن وضعها في كيس واسع من البلاستيك، ثم حفظها في الثّلاجة لمدّة لا تتجاوز الأسبوع.[١][٢]

أضرار النّعناع ومحاذير استخدامه

يُعدّ تناول النّعناع أو استخدام زيته من المصادر الغذائية آمناً، شرط أن تكون الكمّيّة المتناولة طبيعية ولا تزيد عن الكمّيّات الموصى بها يوميّاً.[٣]

أضرار النّعناع

يكون النّعناع ضارّاً كغيره من الأعشاب في بعض الحالات، ومنها:[٣][٤]

• قد يتسبّب النّعناع بحساسيّة الفم والشّفاه، لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب الشّفاه الزّاويّ (بالإنجليزيّة: Angular Cheilitis)، المرتبط بعائلة نبات النّعناع، وذلك عند الاستخدام الموضعيّ لزيت النعناع أو استعمال معجون أسنان يحتوي على النّعناع.

• يُنصح بعدم استخدام زيت النّعناع المغلّف معويّاً (بالإنجليزيّة: Enteric-coated peppermint oil)، لمن يعاني من فقدان حمض المعدة (بالإنجليزيّة: Achlorhydria)، فهذا قد يذيب الغلاف في وقت مبكر من عمليّة الهضم، علماً بأنّ النّعناع قد يسبّب حرقة المعدة

• قد يسبب زيت النعناع الحرق الشّرجيّ (بالإنجليزيّة: Anal burning) لدى الأشخاص الذين يعانون من الإسهال

محاذير استخدام النّعناع

يجب التّنبّه عند استخدام النّعناع، وتجنّب استخدامه في بعض الحالات، منها ما يلي:[٢][٣]

• تجنُّب استخدم النّعناع عند الشّعور بأعراض مرض الارتجاع المعديّ المريئيّ (بالإنجليزيّة: Gastroesophageal reflux disease).

• تجنُّب استخدام زيت النّعناع بجرعات كبيرة، تتخطّى الكميّات الموصى بها منه يوميّاً، فقد يكون تأثيره سامّاً.

• استخدام منتجات النّعناع بحذر شديد إذا كان هناك إصابة سابقة بحصى المرارة

• تجنُّب تناول الأدوية التي تتفاعل مع النّعناع، وهذا يتطلّب استشارة الطّبيب.

• تجنُّب الحوامل والمرضعات لتناول النّعناع بكمّيّات تزيد عن الكمّيّات الموصى بها لهنّ.

• تجنُّب استخدام زيت النّعناع للأطفال دون عمر السّنتين، فهذا قد يسبّب مشاكل تؤذي الجهاز التّنفسيّ.[٥]