الاكلات التي تسبب التهاب الزائدة الدودية

طبيبي – الزائدة الدودية هي تركيب عضلي أنبوبي الشكل تشبه الدودة ترتبط بالأمعاء الغليظة، ومن الممكن أن تصاب الزائدة الدودية بالالتهاب سواء كان التهاباً مزمناً أو التهاباً حاداً. في حال عدم علاج التهاب الزائدة الدودية فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى انفجارها مسببةً مضاعفات خطيرة قد تصل إلى الموت أحياناً، وحيث إنّ مضاعفات التهاب الزائدة الدودية خطيرة.

الأطعمة الغنية بالتوابل والتهاب الزائدة الدودية

إنّ تناول الأطعمة الغنية بالتوابل لا يمكن أن يسبب التهاب في الزائدة الدودية ولن يجعلها تنفجر، ويعتبر ذلك مُعتقداً خاطئاً.

لكن من الممكن أن يتسبب تناول قطعة من الطعام الحار في انسداد الزائدة الدودية، ولا يُعتبر الطعم الحار للأطعمة الغنية بالتوابل السبب في هذه الحالة.

مع ذلك فإنّ تناول الأطعمة الغنية بالتوابل مثل الفلفل الحار قد يؤثر على عملية الهضم، ويسبب عدم الراحة ويحاكي العلامات المبكرة لحدوث التهاب الزائدة الدودية. من الممكن أن يؤدي إلى عسر الهضم، الذي يسبب ألما شديداً في المنطقة التي يظهر فيها التهاب الزائدة الدودية، وفي بعض الأحيان، يكون الألم شديدًا جدًا لدرجة أنّه غالباً ما يُعتقد أنّه التهاب الزائدة الدودية على الرغم من أنه ليس كذلك.

بذور النباتات والتهاب الزائدة الدودية

تعتبر بذور الفاكهة وبذور النباتات من الأطعمة المتهمة في التسبب في التهاب الزائدة الدودية، وتشمل أمثلة ذلك بذور البندورة وبذور العنب، وتشير دراسة نُشرت في مجلة آسيا والمحيط الهادئ للطب الحيوي المداري أن خطر هذه المواد في التسبب بالتهاب الزائدة الدودية الحاد وارد ولكن نادر جداً، لذلك ينصح الباحثون بهضم ومضغ بذور الفاكهة بشكل جيد جداً للمساعدة في تجنب حدوث أي انسداد في الزائدة الدودية وبالتالي التهابها.

أطعمة يجب تجنبها أثناء التهاب الزائدة الدودية

يمكن لنظام غذائي صحي أن يساعد في التعامل مع مشكلة الزائدة الدودية إلى حدٍ كبير، على الرغم من أنه لا يمكن منعها. ومن الأمثلة على بعض الأطعمة التي يجب تجنبها في حال وجود التهاب الزائدة الدودية:

• تجنب استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون لأنها صعبة الهضم؛ وتشمل: اللحوم، والبيض المطبوخ، والجبن، والحليب كامل الدسم، والشوكولاتة، والبوظة، والأطعمة المقلية، أو التي تحتوي على نسبة عالية من الزيوت أو الزبدة.

• الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر مثل الحلوى والكعك.

• الأطعمة المعلبة والعصائر.

• المشروبات الغازية.

• المشروبات الكحولية.

• الفلفل والتوابل.

• الفاصولياء والخضراوات التي تسبب تشكل الغازات في البطن.

• المخبوزات التي تحتوي على الحبوب والدقيق الأبيض.

نظام غذائي لتجنب التهاب الزائدة الدودية

في حين لا توجد طرق مضمونة لمنع التهاب الزائدة الدودية، قد يكون هناك طرق تساعد في تجنب هذه الحالة؛ وتشمل:

نظام غذائي غني بالألياف

• قد يكون تناول أطعمة غنية بالألياف أحد أفضل الطرق لتجنب التهاب الزائدة الدودية

• الناس الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غنياً بالألياف أقل عرضة للإصابة بالتهاب الزائدة الدودية

• يُعتبر سبب ذلك غير مؤكد علمياً ولكن يُعتقد أنّ عملية هضم الألياف تسمح للطعام بالمرور عبر الجسم بسلاسة

• هذا يُحقق الاستفادة من العناصر الغذائية والتخلص من الفضلات والبكتيريا والعناصر الضارة التي قد تسبب التهاب الزائدة الدودية.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على الألياف الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضراوات، والفول، والبقوليات، والمكسرات، والبذور؛ ومن الأمثلة عليها الشوفان، والبرتقال، وبابايا، وجذور الشمندر، والجزر، والطماطم، والخيار، والسبانخ، بالإضافة إلى إمكانية استخدام المكملات الغذائية للحصول على الألياف.

النظام الغذائي المتوازن

إن تناول نظام غذائي أكثر توازناً قد يقلل أيضًا من فرص التهاب الزائدة الدودية، والنظام الغذائي منخفض الدهون المشبعة وغير المشبعة والكوليسترول الضار يمكن أن يقلل فرصة الإصابة بالمرض والالتهابات بشكل عام بما فيها التهاب الزائدة الدودية.

الفيتامينات لالتهاب الزائدة الدودية

تساعد بعض الفيتامينات مثل فيتامين أ على رفع عدد الخلايا البيضاء التي تساعد في مكافحة الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، كما ويعمل فيتامين دعلى مكافحة البكتيريا بشكل جيد.