تمزق طبلة الأذن: أعراض وأسباب وعلاج!

طبيبي – تمزق طبلة الأذن، هو وكما يوحي الاسم عبارة عن حدوث ثقب في طبلة الأذن أو ما يسمى بالغشاء الطبلي، والذي يفصل بين الأذن الوسطى وقناة الأذن الخارجية.

ويهتز غشاء الطبلة عند دخول موجات الصوت إلى الأذن، وتستمر هذه الاهتزازات بالمسير شاقة طريقها إلى الأذن الوسطى، مشكلة الأصوات التي نسمعها، ولكن عندما يتمزق غشاء الطبلة، فإن عملية. السمع تصبح صعبة.

أسباب تمزق طبلة الأذن

هناك العديد من الأسباب التي تقف خلف تمزق أو ثقب طبلة الأذن، ألا وهي:

1- العدوى

تعتبر الالتهابات والعدوى في الأذن أحد الأسباب الشائعة لتمزق طبلة الأذن، خاصة لدى الأطفال فأثناء التهاب الأذن قد تتراكم السوائل خلف غشاء الطبلة، وبالتالي يتولد ضغط قد يسبب تمزق طبلة الأذن.

2- تغير في مستويات الضغط

قد تتسبب بعض الأنشطة في تغير مستويات الضغط في الأذن ما قد يسبب تمزق الطبلة، فيما يسمى بالرضح الضغطي، والذي يحصل عندما يكون الضغط خارج الأذن مختلفاً بشكل كبير عن الضغط داخل الأذن.

وهذه بعض الأنشطة الشائعة التي قد تسبب الرضح الضغطي:

• الغوص.

• قيادة السيارة في أماكن مرتفعة.

• موجات الصدمة.

• قوة أو ضربة مباشرة على الأذن.

3- إصابة أو جرح

من الممكن أن تتسبب الجروح أو إصابات معينة في تمزق طبلة الأذن، كما في الحالات التالية:

• التعرض لتيار هواء قوي.

• الوقوع على الأذن.

• التعرض لحادث سيارة.

كما قد يتسبب إدخال جسم غريب في الأذن بتمزق طبلة الأذن، مثل قطنة أو أظفر حتى.

وقد تتسبب الصدمة الصوتية بخلل أو تمزق في طبلة الأذن، حيث تتعرض الأذن هنا لصوت عالي جداً يؤذي الطبلة، ولكن هذه الحالات نادرة الحدوث.

أعراض تمزق طبلة الأذن

هذه هي الأعراض الشائعة لتمزق طبلة الأذن:

• ألم، قد يكون خفيفاً أو حاداً وقد تختلف حدته وتتباين من وقت لاخر خلال اليوم.

• خروج سوائل. من الأذن بعد اختفاء الألم.

• خروج قيح قد يكون مصحوباً بدم من الأذن..

• فقدان سمع مؤقت أو صعوبة في السمع.

• شعور بطنين مستمر في الأذن.

تشخيص تمزق طبلة الأذن

هناك عدة طرق قد يلجأ إليها الطبيب لتشخيص تمزق طبلة الأذن، مثل:

• فحص عينة من السوائل التي تخرج من الأذن المصابة.

• النظر عن كثب إلى داخل الأذن باستخدام أداة مضيئة.

• فحص السمع لمعرفة مدى كفاءة عمل الأذن المصابة.

• إجراء مجموعة من الفحوصات للأذن والحلق

وقد يحتاج الأمر لفحوصات أخرى مختلفة يقررها الطبيب المعالج تبعاً للحالة.

وصفات منزلية لعلاج تمزق طبلة الأذن

هذه بعض الأمور المنزلية التي سوف تساعدك:

• من الممكن تخفيف الألم الناتج عن تمزق طبلة الأذن باستخدام كمادات الحرارة أو مسكنات الألم العادية

• تحفيز الشفاء عبر عدم “نفخ محتويات الأنف خارجاً” بكثرة خلال اليوم، أو تجنب فعل ذلك تماماً.

• إياك واستعمال أي نوع من قطرات الأذن المنزلية دون وصفة طبية.

التعافي من تمزق طبلة الأذن

في العادة تحتاج طبلة الأذن لعدة أسابيع لكي يحصل الشفاء التام، وغالباً قد يشعر المصاب بفقدان مؤقت للسمع إلى أن يحدث الشفاء الكامل، فتعود الأذن لتعمل بكفاءة من جديد.

وفي أحيان كثيرة قد تشفى طبلة الأذن المثقوبة دون الحاجة لعلاج خلال بضعة أسابيع.

أما في حال الخضوع لجراحة، فقد يحتاج المريض للبقاء في المشفى فترة تتراوح بين 1-2 يوم، ليحصل الشفاء الكامل خلال 8 أسابيع.

طرق منع تمزق طبلة الأذن

هناك عدة أمور تستطيع القيام بها لمنع تمزق طبلة الأذن، ومنها:

• الحفاظ على جفاف الأذن دوماً لمنع حصول عدوى والتهاب.

• محاولة وضع القليل من القطن وبلطف في قناة الأذن الخارجية لمنع دخول الماء.

• تجنب السباحة في حال كانت الأذن مصابة، حتى يتم الشفاء تماماً.

• إذا أصبت بالتهاب أو عدوى في طبلة الأذن، الجأ للطبيب واحصل على العلاج دون تأخير.

• تجنب ركوب الطائرة إذا كنت مصاباً بالبرد أو عدوى في الأذن.

• استعمل سدادات الأذن أو امضغ علكة أو أجبر نفسك على التثاؤب لمعادلة الضغط في الأماكن التي يختل فيها الضغط الجوي.

• لا تستعمل العيدان القطنية لتنظيف الأذن، أخذ حمام أو دوش يومياً يكفي للحفاظ على. توازن شمع الأذن لديك