طريقة الرجيم في رمضان

طبيبي – يزداد قلق بعض الناس مع اقتراب شهر رمضان المبارك من احتماليّة حدوث خللٍ في الوزن، نتيجة اختلاف روتين الطّعام وتركّزه في فترة المساء من كلّ يوم، وهذا يجعل الصائم في شغفٍ كبيرٍ لتناول أكبر كميّةٍ من الطعام في وقت الإفطار، تليها أطباق مختلفة من الحلويّات والفواكه والعصائر المحليّة بنسب غير متوازنة.

إنّ تناول الطعام بكميّات كبيرة يتسبّب بزيادة غير متوقعةٍ في هذا الشهر الكريم، لذا لا بُدّ للصائم من اتّباع مجموعةٍ من التعليمات لتنظيم طريقة تناوله للغذاء منذ ساعات الإفطار المسائيّة وحتى وجبة السحور قبيل صلاة الفجر، حتى يستطيع الحفاظ على وزنٍ مثالي ومحاولة اغتنام فرصة الصيام لإنقاص المزيد من الكيلوجرامات الزائدة دون التأثير على طاقته اليوميّة أو على نسبة المعادن والفيتامينات والأملاح في جسمه. وفيما يلي عدد من النصائح التي يمكن للصائم الاستعانة بها للحصول على جسمٍ رشيق في رمضان.

طريقة رجيم صحي في رمضان

• تناول وجبة السّحور يومياً حتى لو بكميّات بسيطة، كي تستطيع الحدّ من الشعور بالجوع خلال فترة الصيام النهارية، وبالتالي تناول كميّةً أقل من الطعام لحظة الإفطار، ممّا يساعد على إنقاص الوزن خلال الشهر تدريجياً، ويفضّل تناول الوجبات بطيئة الهضم في السحور مثل: الكربوهيدرات المعقّدة، أو البروتينات كالبطاطا المسلوقة مع قشرتها، واللبن، والفول المدمّس، والحمص، والفواكه بأنواعها بقشرتها للحصول على شعور أعلى بالشبع؛ وذلك لاحتواء هذه الأطعمة على الألياف والبروتينات التي تحتاج لوقت أطول في الهضم.

• تجاهل التفكير المستمر في الطعام خلال فترة الصيام قدر الإمكان، وإشغال الوقت بالقراءة أو التهجّد أو الأعمال المنزليّة؛ لأنّ التفكير الزائد بالطعام والحلويات يزيد من الشهيّة ويؤدّي إلى شراهة مفرطة خلال الإفطار، وزيادةً في الوزن.

• الإكثار من شرب الماء والشوربات والعصائر الطبيعيّة غير المصنّعة وقت الإفطار مثل الكركديه، وقمرالدين، والتّمر الهندي لتعويض جفاف السوائل خلال الصيام، ولإزالة السموم من الجسم، وتعويض الفيتامينات والأملاح المعدنيّة، ولمساعدة الجسم على الشعور بالشّبع والحد من تناول المزيد من الطعام على الإفطار، ممّا يساعد على إنقاص الوزن.

• الالتزام اليومي بممارسة التمارين الرياضيّة الخفيفة بعد الإفطار بساعةٍ أو ساعتين؛ كالمشي في الهواء الطلق، للمساعدة على هضم الغذاء وحرق الدهون الزائدة فيه وتخسيس الوزن تدريجياً، كما يُفضّل شرب كوبٍ من الحليب الخالي من الدسم فور الانتهاء من التمرين.

• الاستغناء قدر الإمكان عن الحلويّات الغنيّة بالدهون والسكريّات بعد الإفطار؛ كالكنافة، والهريسة، والقطايف، واستبدالها بحلويّات أقل في سعراتها الحرارية مثل: المهلبيّة والمشمشيّة وغيرها، ممّا يُخفّض من الزيادة المحتملة في الوزن.