5 أسباب لفشل الرجيم عليك تجنبها

طبيبي – هل حاولت مراراً وتكراراً أن تتبع رجيماً لتخفيف الوزن لكن دون فائدة؟ أو هل جربت العديد من أنواع الرجيمات لكي تحلّ هذه المشكلة لكنّك ملَلَت؟

هناك العديد من الأسباب المحتملة لفشل الرجيم.

الوزن الزائد هو مشكلة العصر التي يعاني منها كثير من الأشخاص بيننا؛ فقد يحاول الشخص أنواع عديدة من الرجيمات التي يجدها متاحة على مواقع التواصل الإجتماعي أو مواقع الإنترنت، وقد يتبع رجيماً يأخده من أحد معارفه، لكنه يفشل دائماً في الوصول للهدف، وذلك بسبب عدم الأخذ بالأسباب الصحيحة والصحيّة التي تساعد على تخفيف هذه الكيلوات الزائدة، فيزيد الوزن مرة أخرى وتبدأ المحاولات من جديد.

إليك 5 أسباب رئيسية لفشل الرجيم يجب الحذر منها.

اتباع الحميات القاسية

•  يلجأ بعض الأشخاص الذين يحاولون خسارة الوزن للحميات القاسية بهدف خسارة الوزن في أسرع وقت ممكن

• هذه الحميات القاسية قد تحتوي كميات قليلة جداً من الطعام، أو قد تستثني هذه الحميات بعض أنواع الطعام الضرورية جداً والأساسية للجسم.

• يجب العلم أن هذه الحميات لا تعطي للجسم الحد الأدنى من الطاقة والعناصر الغذائية التي يحتاجها

• هذا يؤدي إلى تحوّل الجسم إلى حالة تخزين الطاقة بدلاً من استهلاكها

• فيتوقف الجسم عن خسارة الوزن ويفشل الرجيم

الأهداف غير المنطقية

• يقوم بعض الأشخاص عند البدء بالحمية الغذائية بتحديد أهداف خسارة الوزن، فيتوقعون خسارة كيلوات كثيرة في فترة قصيرة جداً

• بعد البدء بالرجيم أو الحمية، وعند خسارة عدد كيلوات أقل من المتوقع، يعتقد الشخص أنه قد فشل في الرجيم

• فيتوقف عنه فوراً اعتقاداً منه أنه لم ينجح في خسارة الوزن

• في الحقيقة فإن خسارة الوزن السريعة تضر الجسم ولا تنفعه أبداً

• حيث يخسر الجسم نسبة عالية من الكتلة العضلية والسوائل بدلاً من خسارة الدهون

• عدا عن خسارته للعناصر الغذائية الضرورية للجسم

• عدد الكيلوات التي يجب خسارتها في الأسبوع الواحد لكي تكون هذه الخسارة صحيّة من الدهون وبدون أي أضرار جانبية هي 0.5-1 كيلوغرام فقط.

تناول عدد سعرات حرارية غير مناسبة لحاجة الجسم

• قد يعتقد بعض الأشخاص أنهم يتناولون كمية مناسبة في حين أنهم يتناولون كمية أكبر من حاجة الجسم

• قد يقوم آخرون بتناول عدد سعرات حرارية وكمية طعام قليلة جداً لا تكفي لسد حاجة الجسم

• في كلتا الحالتين سيقوم الجسم بتخزين الطاقة بدلاً من استهلاكها

• يجب استشارة أخصائي التغذية ليساعدك على تحديد الكميات المناسبة لك بشكل صحيح

عدم ممارسة التمارين الرياضية

• من المعروف أن النشاط البدني والرياضة تساعد على حرق طاقة أكثر وبالتالي خسارة أكبر للوزن

• يقوم بعض الأشخاص بممارسة الرياضة بدون أي تغييرات على النمط الغذائي

• يعتمد آخرون على الرجيم فقط لخسارة الوزن بدون ممارسة النشاط البدني

• يجب أن ننوه أن الوزن سيتوقف عن النزول في فترة قريبة بعد بدء الرجيم لأن الجسم يحتاج للمحفزات التي تساعد على خسارة الوزن

• زيادة النشاط البدني خلال اليوم كفيل بمساعدتك على الاستمرار لمدة أطول في عملية خسارة الوزن

اتباع الرجيم أو الحمية الغذائية لفترة مؤقتة وقصيرة

للأسف، يعتقد الكثيرون أن الرجيم والحمية الغذائية هي نمط أقوم بإتباعه لفترة قصيرة، وما أن يصل إلى الهدف سيتوقف فوراً عن اتباع هذا النمط الغذائي، والعودة إلى تناول الطعام

من الضروري جداً الانتباه إلى أن هذا الاعتقاد والسلوك هو أكبر عدو للرجيم، وفَور العودة لالتهام الطعام سيعود الوزن للزيادة من جديد.

يجب التنويه أيضاً إلى أن بعض الأدوية مثل الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون، وبعض الأمراض مثل كسل الغدة الدرقية قد تكون عائقًا، وعاملاً لخسارة الوزن بشكل أبطأ. في هذه الحالات يجب استشارة الطبيب لمعرفة الحل الصحي والمناسب لكل حالة.

هذه الممارسات الخاطئة التي نقوم بإتباعها مراراً وتكراراً إنما هي عوامل الخطر الأكبر على الوزن والصحة بشكلٍ عام، لذا من الضروري البدء بإعتماد الحمية الغذائية المناسبة لجسمك وإحتياجاتك، والبدء أيضاً بتغيير العادات الغذائية الخاطئة، لكي تصل لهدفك بطريقة سلسة وصحيّة بدون أيّ أضرار ومخاطر، ولكي تحافظ على الهدفالذي إجتهدت كثيراً للوصول إليه.