وصفات منزلية لعلاج حصى الكلى !

طبيبي – على الرغم من كمية الألم التي تصاحب تكتلات الحصى في الكلى، إلا أن غالبية الحالات تتم معالجتها في البيت، الأمر الذي يؤكد أهمية الوصفات البيتية. إليكم بعضها:

بداية، السر في الإكثار من السوائل

تتشكل الحصى في الكلى بسبب تكتل بعض المعادن والأملاح على شكل حبيبات صغيرة أو كبيرة فيها.

في أحيان معينة تبقى الحصى عالقة في الكلى وفي أحيان أخرى تجرفها السوائل في مجرى البول إلى خارج الجسم.

لذا كلما أكثر المريض من الماء سيساهم ذلك في إذابة الأملاح والتخلص منها بشكل أسرع.

وعلى الرغم من أن المحافظة على شرب الماء طيلة الوقت هو أمر كاف، إلا أن بعض الوصفات من شأنها أن تكون ذات فعالية أقوى.

لكن تذكروا، علينا دائما مراجعة الطبيب قبل اعتمادنا أي من هذه الوصفات، لما قد تحمله لنا من مضاعفات، كل حسب تاريخه الطبي وظروف جسمه.

الماء  

بالوضع الطبيعي، علينا شرب 8 أكواب من الماء يوميا، أي ما يعادل 2 ليتر، وذلك كي نتفادى تكون الحصى في الكلى.

لكن في حال أننا نعاني من الحصى، عندها علينا رفع كمية استهلاكنا للماء إلى 12 كوبا في اليوم على الأقل.

نستطيع مراقبة لون البول لدينا، كلما كان لونه أغمق هذا يعني أننا نعاني من الجفاف وعلينا الاهتمام أكثر بشرب السوائل.

الليمون

يمكننا إضافة عصير الليمون الطبيعي إلى ماء الشرب متى أردنا، حيث أن الليمون يحتوي على مادة السترات (citrate) التي تمنع تشكل أحجار الكالسيوم وتفتتها ليسهل جرفها في القنوات البولية.

بالإضافة إلى نجاعته في مواجهة الحصى، يمتاز الليمون أيضا في قدرته على تخفيف نمو البكتيريا في الجسم.

الريحان

يحتوي الريحان على حمض الخليك (acetic acid)، الذي ساهم في تخفيف الألم، كما أنه يساهم في خفض مستوى حمض اليوريك (Uric acid) فبالتالي يساهم في تفتيت الحصى ومنع ظهورها مستقبلا.

كيف نشربه؟ 

• صنع شاي من أوراق الريحان الطازجة أو المجففة، وشرب عدة أكواب يوميا.

• ويمكن شرب عصير الريحان أو أضافته إلى عصائر أخرى.

علينا الحذر من 

شرب عصير الريحان لأكثر من 6 أسابيع متواصلة، حيث أن شربه بشكل متواصل على فترات طويلة من شأنه أن يؤدي إلى:

• إنخفاض مستوى السكر في الدم

• انخفاض في ضغط الدم

• زيادة النزيف.

خل التفاح

خل التفاح يحتوي على حمض السيتريك الذي يحلل الحصى في الكلى، كما أنه يساعد في المحافظة على قلوية الدم والبول، ويحفز المعدة على إفراز الأحماض التي تمنع تشكل حصى جديدة في الكلى.

هذا الخل من شأنه أيضا أن يساعد في تخفيف الألم في الكلى.

للحصول على فوائد الخل علينا خلط ملعقتين منه في 6-8 كؤوس من الماء وشربه على مراحل خلال النهار.

علينا الحذر من

• يمنع شرب أكثر من 8 كؤوس من الماء يوميا، لأن هذا من شأنه أن يخفض مستوى البوتاسيوم في الدم ويؤدي أيضا إلى هشاشة العظام.

• على من يعاني من مرض السكري مراقبة مستوى السكري طيلة الوقت والتعامل بحذر مع هذا الخليط.

• يمنع استهلاك هذا الخليط على كل من يتعاطى: الإنسولين، ديجوكسين (ديجوكس)، مدرات البول مثل السبيرونولاكتون (ألداكتون).

الكرفس

عصير الكرفس ليس فقط لذيذ، بل يساعد أجسامنا على إزالة السموم التي تؤدي إلى تشكيل الحصى، بالإضافة لكونه ينقي ويصفي المسارات التي تمر منها الحصى إلى خارج الجسم.

علينا الحذر من

علينا الامتناع عن شرب عصير الكرفس إن كان لدينا:

• إضطرابات في النزيف

• ضغط دم منخفض

• عملية جراحية قريبة

• إن كنا نستخدم التالي: ليفوثيروكسين (سينثرويد)، ليثيوم (ليثان)، إيزوتريتينوين (سوتريت)، والأدوية المهدئة مثل الزاناكس (البرازولام).

الرمان 

لطالما مدحت جداتنا الرمان، ويبدو أنهن لم يخطئن في ذلك.

فعصير الرمان يحسن من فعالية الكلى بشكل عام، بالإضافة إلى أنه يساعد في التخلص من الحصى وغيرها من السموم، ويحمي من تشكل الحصى في الكلى.

علينا الحذر من

لا يوجد مقدار محدد من كمية العصير التي يجب علينا أن نشربها،  لكن علينا الامتناع عنه في حال كنا:

• نستخدم أدوية تتحلل في الكبد مثل: أميتريبتيلين (إلافيل)، ديكلوفيناك (فولتارين)، فلوفاستاتين (ليسكول)، ايبوبروفين (أدفيل، موترين)

• نستخدم أدوية ضغط الدم كالكلوروثيازيد (Chlorothiazide).

• نستخدم ليثيوم روزوفاستاتين (كريستور) لعلاج الكولسترول.

الفاصوليا

من الطريف أن الفاصولياء تأخذ شكل الكلى وكذلك تقويها. فمرق أو حساء الفاصولياء يساعد جدا في تقوية عمل الكلى بشكل عام، كما يساعد في تحليل الحصى والتخلص منه.

كل ما علينا فعله هو تحضير حساء الفاصوليا وشرب بضع كؤوس منه على مدار اليوم.

جذر الهندباء

بما أننا في فصل الربيع، يمكن أن تكون هذه فرصتنا الأفضل في تجربة عصير جذور الهندباء. فهو مدر للبول، ومنشط للكلى، محفز لإنتاج عصارة المرارة ويساعد في عملية الهضم.

تحتوي الهندباء على فيتامينات (A، B، C، D) والمعادن أيضا مثل: البوتاسيوم، الحديد، والزنك.

كيف نشربه؟

يمكننا تحضيره كشاي أو استخلاص عصيره، كما من الممكن أيضا أن نضيف إلى العصير قشر البرتقال، الزنجبيل أو التفاح. شرب 3-4 كؤوس خلال النهار سيكون مفيدا لتفكيك الحصى.

علينا الحذر من

علينا استشارة الطبيب مباشرة إن كنا نستعمل أدوية، فالهندباء يمكن أن تتعارض مع الدواء.

علينا الامتناع عن شرب العصير أو الشاي في حال كنا نتعاطى:

مضادات الحموضة

مضادات حيوية

ليثيوم

• مدرات البول كالسبيرونولاكتون

لا يمكننا أبدا الاستخفاف بمدى ما تحويه عناصر التغذي من فوائد، علينا فقط دراستها وملاءمتها لاحتياجاتنا.

إن كنت تعاني من الحصى في الكلى، تفضل اختر الوصفة التي تعجبك وتلائم جسمك، لكن تذكر أن تراجع طبيبك!

الوسوم