” النيكوتين ” مخاطر و مضاعفات إدمانه …

للنيكوتين تأثيرات واضحة على الجسم وكذلك آثار تؤدي إلى تغير الحالة المزاجية وينتج عنها الشعور بالمتعة لفترة مؤقتة؛ وتدفعك هذه التأثيرات إلى تعاطي التبغ باستمرار واعتماد الجسم عليه، وهو ما يعرف بإدمان النيكوتين  Nicotine dependence، وفي الوقت نفسه، فإن التوقف  عن تعاطي التبغ يسبب أعراض الانسحاب، ومن بينها الهياج والقلق، وفي هذا المقال سنتعرف على مضاعفات إدمان النيكوتين .


* مضاعفات إدمان النيكوتين

النيكوتين
يحتوي دخان التبغ على أكثر من 60 مادة كيميائية معروفة مسببة للسرطان، وآلاف من المواد الضارة الأخرى، وحتى السجائر “الطبيعية الخالصة” أو المصنوعة من الأعشاب تحتوي على مواد كيميائية ضارة بالصحة، وعندما تستنشق دخان التبغ، فإنك تستهلك هذه المواد الكيميائية التي تصل إلى معظم أعضاء الجسم الحيوية.
ويضر التدخين بكل عضو من أعضاء الجسم تقريبًا، كما أنه يتسبب في موت ما يزيد عن 60% من الأشخاص المدخنين، كما تتعرّض الآن النساء المدخنات للوفاة بنفس الدرجة كالرجال المدخنين نتيجة الأمراض التي تنجم عن تعاطي التبغ.

وتتضمن التأثيرات السلبية على الصحة ما يلي:

1. سرطان الرئة وأمراض الرئة الأخرى


يؤدي التدخين إلى إصابة حوالي 9 من بين كل 10 حالات بسرطان الرئة، وكذلك الأمراض الأخرى التي تصيب الرئة، مثل النفاخ الرئوي والتهاب الشعب الهوائية المزمن، كما أن التدخين قد يزيد من تفاقم الربو.

2. السرطانات الأخرى


يعتبر التدخين و النيكوتين السبب الرئيسي للإصابة بسرطانات المريء والحنجرة والحلق (البلعوم) والفم، كما أنه يرتبط بسرطان المثانة والبنكرياس والكلى وعنق الرحم وبعض أنواع سرطان الدم.

3. مشكلات القلب والجهاز الدوري


يزيد التدخين و النيكوتين  من مخاطر التعرض للوفاة بسبب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومن بينها الأزمة القلبية والسكتة الدماغية؛ فحتى تدخين سيجارة واحدة إلى أربع سجائر فقط في اليوم يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وإذا كنت تعاني من أمراض القلب أو الأوعية الدموية، مثل فشل القلب، فإن التدخين يؤدي إلى تفاقم الحالة، ومع ذلك، فإن الإقلاع عن التدخين يحد من خطر الإصابة بأزمة قلبية بنسبة 50% في العام الأول.

4. داء السكري


يعمل التدخين على زيادة مقاومة الأنسولين، مما يمهد الطريق للإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وإذا كنت مصابًا بداء السكري، فقد يعجِّل التدخين من تفاقم المضاعفات، مثل أمراض الكلى ومشكلات العين.

5. مشكلات العين


قد يزيد التدخين من خطر حدوث مشكلات العين الخطيرة مثل المياه البيضاء وفقدان البصر نتيجةً للضمور البقعي.

6. العقم والعجز الجنسي


يزيد التدخين من مخاطر تعرض النساء للعقم وتعرض الرجال للعجز الجنسي.

7. مضاعفات الحمل والأطفال حديثي الولادة


تكون الأمهات المدخنات أثناء الحمل أكثر عرضة للإجهاض والولادة المبكرة ونقص وزن الطفل المولود ومتلازمة الموت المفاجئ لدى الرضع (SIDS) التي تصيب الأطفال حديثي الولادة.

8. البرد والإنفلونزا والأمراض الأخرى


يكون المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية.
النيكويتن

 

 

9. ضعف الحواس


يؤدي التدخين إلى ضعف حواس التذوق والشم، ولذلك يبدو الطعام غير شهي عند تناوله.

10. أمراض الأسنان واللثة

يرتبط التدخين بزيادة خطر الإصابة بالتهابات في اللثة (التهاب اللثة)، وعدوى اللثة الخطيرة التي قد تدمر دواعم الأسنان (التهاب دواعم الأسنان).

11. المظهر الجسدي


قد تؤدي المواد الكيميائية الموجودة في دخان التبغ إلى تغير بنية الجلد، مما يسبب الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد، كما يؤدي التدخين أيضًا إلى اصفرار لون الأسنان والأصابع والأظافر.

12. المخاطر التي تلحق بالعائلة


يزداد خطر تعرض زوجات المدخنين للإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب بشكل كبير مقارنةً بالزوجات اللاتي يعشن مع أزواج غير مدخنين؛ فإذا كنت مدخنًا، فسيكون أطفالك أكثر عرضةً للإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ لدى الرضع والربو الشديد والتهابات الأذن ونزلات البرد.

الوسوم